“الصحة”: الوضع آمن والعوامل تحول دون تفشي مرض الكوليرا في البلاد

طمأن المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور عبدالله السند اليوم الاحد أن الوضع في دولة الكويت آمن بعد رصد حالة كوليرا في البلاد قادمة من دولة مجاورة مشيرا إلى بعض العوامل التي تحول دون تفشي المرض ومنها مأمونية مصادر المياه وتوفر صرف صحي آمن.

وأوضح السند في مداخلة على تلفزيون الكويت أن الحالة التي رصدت أخيرا هي حالة منفردة ومرتبطة بالسفر وتم تتبع المخالطين وفحصهم باتباع البروتوكولات المعمول بها في هذا الشأن.

وأشار إلى بعض الاحتياطات التي ينبغي مراعاتها حال السفر لبعض المناطق الموبوءة وتشمل غسل اليدين جيدا وباستمرار وشرب المياه والعصائر المعبأة آليا وكذلك استعمال المياه المغلية أو المعبأة آليا عند تحضير الطعام وعدم تناول الأطعمة مجهولة المصدر وطهي الطعام بالشكل الجيد وتجنب تناول الأطعمة البحرية غير المطبوخة جيدا.

وأوضح أن الكوليرا من الأمراض التي تحصل بسبب عدوى بكتيرية تنجم في الغالب بسبب تناول أطعمة ملوثة أو شرب مياه ملوثة بالبكتيريا وتسبب إسهالا حادا غير أن انتقال العدوى لا يحدث عن طريق التنفس.

ولفت إلى أن البروتوكول المتبع في الكويت يتم عبر أخذ التاريخ المرضي الدقيق للقادم من دول يتفشى فيها المرض اذا ظهرت عليه أحد الاعراض المحددة خلال 7 ايام من الوصول مثل الاسهال والقيئ والغثيان والجفاف أو غور العينين والعطش الشديد أو تقلصات مؤلمة في العضلات في الحالات المتقدمة.

وأفاد انه في حال ظهور أحد هذه الأعراض يتم أخذ عينة من المسافر العائد وإرسالها للمختبر وفي الوقت ذاته يتم متابعة نتائج العينة والتواصل مع المخالطين.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى