ماكرون يعلن إجراء “اتصال مباشر” مع بوتين “في الأيام المقبلة”

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء أنه سيجري “اتصالًا مباشرًا” مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين “في الأيام المقبلة” بشأن الطاقة النووية المدنية ومحطة زابوريجيا التي تتبادل موسكو وكييف الاتهامات بقصفها.

وقال ماكرون لصحافيين خلال زيارة لـ”معرض رؤساء البلديات” في باريس “أنوي أن اتصل مباشرة بـ(بوتين) في الأيام المقبلة بشأن المسائل النووية المدنية أولًا، ومحطة الطاقة في زابوريجيا، بعدما تواصلت” مع مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافايل غروسي.

وأعلنت وكالة الطاقة النووية الأوكرانية “إنيرجوأتوم” الأربعاء أن ثلاث محطات نووية أوكرانية “فُصلت” عن شبكة الكهرباء بعد ضربات روسية استهدفت منشآت طاقة وتسببت بانقطاع كبير في التيار الكهربائي.

وأضاف ماكرون “إن الاستراتيجية الروسية تكمن في إحباط الشعب على الأرض”، متابعًا “للمسؤولين المنتَخبين لدينا أيضًا دور يلعبونه”، مذكّرًا بأن فرنسا ستستضيف في 13 كانون الأول/ديسمبر “مؤتمرًا في باريس حول المقاومة الأوكرانية وصمودها”.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قد دعا الثلاثاء رؤساء البلديات الفرنسيين إلى تأمين مساعدة لبلاده لمنع روسيا من استخدام البرد هذا الشتاء “كسلاح تدمير شامل”، في رسالة بُثّت خلال مؤتمر “رؤساء البلديات” في باريس.

وقال زيلينسكي في فيديو خلال المؤتمر الذي شارك فيه وفد من المسؤولين الأوكرانيين “يريد الكرملين تحويل برد الشتاء إلى سلاح تدمير شامل”.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى