وزير الصحة يؤكد أهمية المؤتمرات الطبية للارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة في البلاد

أكد وزير الصحة الدكتور أحمد العوضي اليوم الاربعاء أهمية المؤتمرات في تطوير الثقافة الطبية والارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة في البلاد عبر مناقشة أحدث ما توصلت إليه الابحاث والدراسات المتخصصة في المجالات الطبية.

جاء ذلك في كلمة للوزير العوضي بافتتاح المؤتمر ال44 للانف والاذن والحنجرة الذي يتناول على مدى يومين أحدث المستجدات فيما يخص تطور طرق التشخيص والعلاج وجراحة الانف والجيوب الانفية وأورام الرقبة والغدة الدرقية اضافة الى مناقشة أحدث ما تم التوصل إليه بشأن زراعة القوقعة وعمليات الاذن المجهرية.

وقال العوضي إن هذا المؤتمر يكتسب أهمية خاصة عبر مشاركة الزملاء من الكفاءات الطبية والموضوعات المطروحة متطلعا الى تحقيق المؤتمر لاهدافه والخروج بتوصيات تصب بالارتقاء بالخدمات الصحية.

وأضاف أن المؤتمرات الطبية تهدف كذلك الى تبادل الخبرات والمعلومات بين المتخصصين ومعرفة المزيد من الأساليب الحديثة والمهارات إلى جانب التباحث حول أحدث المستجدات الطبية.

وأشار الى الجهود التي بذلتها وزارة الصحة للارتقاء بالخدمات الصحية في مجال الانف والاذن والحنجرة ومن أبرزها افتتاح قسم الانف والاذن والحنجرة في مستشفى الجهراء الجديد وإضافة خدمات للسمع والنطق.

ولفت الى التوسع وإعادة افتتاح قسم الانف والاذن والحنجرة في مستشفى جابر الاحمد وزيادة عدد العيادات الخارجية للانف والاذن والحنجرة خلال الفترة المسائية في عدد من مراكز الرعاية الاولية ومواصلة جهود تطوير قسم النطق والسمع في مركز (الشيخ سالم العلي) لعلاج النطق والسمع وتزويده بأحدث الاجهزة لاختبارات الاتزان.

ونوه الوزير بافتتاح عيادات التغذية العلاجية في مستشفى (زين) تحديدا لمرضى اختلال التوازن ومرضى الاختناق أثناء النوم وتعزيز استقدام الاستشاريين في مجال تخصص الانف والاذن والحنجرة وغيره ضمن برنامج الاطباء الزائرين وما يضيفه ذلك من فوائد على المستوى العلاجي للمرضى وتبادل الخبرات مع الكوادر الطبية الوطنية.

وبين أن هذه الانجازات وغيرها ما كانت تتحقق لولا جهود الكوادر الطبية ومثابرتها في هذا المجال معربا عن الأمل لمواصلة جهود الارتقاء بالخدمات الصحية وتحقيق أعلى مستويات الرضا للمراجعين الامر الذي يعد الركيزة الاساسية للمنظومة الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى