معرض الكويت الدولي للكتاب الـ45 ينطلق بعد غد الأربعاء بمشاركة 29 دولة عربية وأجنبية

أعلن مدير ادارة معارض الكتاب بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب ومدير معرض الكويت الدولي للكتاب ال45 سعد العنزي أن المعرض سينطلق بعد غد الاربعاء بمشاركة 29 دولة عربية وأجنبية ومشاركة 404 دور نشر بشكل مباشر و117 مشاركة أخرى عن طريق توكيل.

وقال العنزي في مؤتمر صحفي بمقر المجلس اليوم الاثنين إن المعرض يقام برعاية سمو الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ويأتي بحلة جديدة بعد توقف دام سنتين بسبب جائحة كورونا.

وأضاف أن المعرض يختلف هذا من ناحتي الشكل والمضمون فمن ناحية الشكل يأتي برؤية بصرية جميلة وتصاميم مميزة للأجنحة أما من ناحية المضمون فقد ركزت إدارة المعرض على قبول أكبر عدد ممكن من دور النشر لتشارك به أكثر من 50 دار نشر جديدة لاول مرة.

مدير معرض الكويت الدولي للكتاب ال45 سعد العنزي

وأوضح أن المعرض تشارك فيه 29 دولة منها 18 عربية و11 أجنبية إضافة إلى مشاركة 404 دور نشر بشكل مباشر و117 مشاركة أخرى عن طريق توكيل لدور نشر مشاركة في المعرض.

وبين أن عدد الكتب المدخلة في الفهرس الالكتروني للمعرض بلغ 230 ألف عنوان وقد تشارك عناوين أكثر من الرقم المدرج مشيرا إلى أن هناك ما يقارب 28 ألف عنوان جديد منها 5400 عنوان جديد خاص بالطفل.

ولفت إلى أن إدارة المعرض اختارت جمهورية ايطاليا كضيف شرف في بادرة للانفتاح على دول الاتحاد الاوروبي والتواصل معهم ثقافيا وحضاريا وعلميا وأدبيا مؤكدا المكانة التاريخية لجمهورية ايطاليا في الثقافة والادب والحضارات.

وأشار إلى بادرة وزير الاعلام والثقافة ووزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب عبدالرحمن المطيري في دعم قطاع الثقافة وقطاع النشر بشكل خاص من خلال اعطاء الفرصة لاشراك اكبر قدر من دور النشر من خلال اعفاء كافة المشاركين من رسوم الاشتراك هذا العام.

وأفاد العنزي بأن المعرض ستتخلله مئات من حفلات توقيع الكتب لمشاركين كتاب من الكويت وخارجها بالاضافة للعديد من الانشطة الثقافية وأنشطة الطفل وغيرها وذلك بالتعاون مع أندية القراءة الأدبية وبعض منظمات المجتمع المدني.

وأشار الى مشاركة 40 وزارة وهيئة حكومية في المعرض وما يقارب 16 جمعية نفع عام مبينا أن وزارة الاعلام ستقوم بابراز المعرض من خلال بث يومي مباشر ولقاءات مع الجمهور والضيوف كما سيكون هناك تعاون مع وزارة التربية في تنظيم رحلات للمدارس والجامعات والمعاهد.

بدورها قالت الامين العام المساعد لقطاع الثقافة بالمجلس عائشة المحمود خلال المؤتمر إن المعرض يصاحبه نشاط ثقافي حافل ومتنوع يثري المعرض بمحتواه وعدد من الانشطة.

الامين العام المساعد لقطاع الثقافة عائشة المحمود

وأضافت المحمود أن الهدف من وراء هذا النشاط هو توفير منصات لجمهور المبدعين والكتاب الكويتيين بشكل خاص لتقديم ابداعاتهم وعرض صورة جامعة للمجتمع الثقافي مع التركيز على الفائزين بجوائز الدولة التشجيعية من خلال توفير المنصات لهم بوصفهم احد المتميزين في مجالاتهم.

واشارت إلى العديد من الفعاليات التي سيتم تقديمها من قبل ضيف الشرف جمهورية ايطاليا والتي تترجم الثقافة الايطالية في برنامج مصاحب وموجه للاطفال والكبار.

وبينت أن هناك انشطة خاصة للطفل من خلال جناح ثقافة الطفل والذي يأتي بتصميم ومحتوى مميز إلى جانب تقديم انشطة بالتعاون مع الجمعيات الاهلية ولأول مرة.

وذكرت أن استضافة العديد من الكتاب والاسماء الكبرى في المجال الثقافي من الكويت وخارجها منها الكاتبة المصرية ريم بسيوني والكاتب الليبي ابراهيم الكوني.

ويعتبر معرض الكويت الدولي للكتاب أحد المعارض العربية المهمة ويعد ثاني أقدم المعارض العربية للكتاب إذ انطلق في الاول من نوفمبر عام 1975 ويحرص الناشرون العرب على المشاركة فيه.

كما يعد المعرض محطة للقاء بالقراء الكويتيين والمقيمين من النخب المثقفة والتي تحرص على اقتناء كل جديد من الإصدارات المحلية والعربية والأجنبية المتوافرة في المعرض.

وتحرص الأمانة العامة للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب على خلق جو من الإثراء الأدبي والثقافي والمعرفي بين الناشر والقارئ اضافة إلى تنشيط الحركة الاقتصادية لصناعة الكتاب محليا وعربيا.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى