مستشفى جابر الأحمد ينجح في إجراء أول منظار جهاز هضمي بتقنية الذكاء الاصطناعي

أعلن مستشفى جابر الأحمد نجاح قسم الجراحة في إجراء أول منظار جهاز هضمي بواسطة الذكاء الاصطناعي ‎للتعرف على أورام القولون والمعدة بدقة متناهية عبر تقنية تطبق للمرة الأولى بالكويت.

وقال رئيس قسم الجراحة بالمستشفى الدكتور سليمان المزيدي في تصريح صحفي اليوم الأحد إن التقنية الحديثة المستخدمة تعبر عن التطور التكنولوجي المتسارع في هذا الشأن مبينا أن هذا الجهاز يستخدم الذكاء الاصطناعي للتعرف على الزوائد اللحمية بالقولون والمعدة.

وأضاف الدكتور المزيدي أن الذكاء الاصطناعي أعطى دقة متناهية في كشف الأورام التي كانت لا ترى بالعين المجرد لافتا إلى أن القسم حاليا لديه 19 غرفة عمليات تجري بين 30 و 40 حالة من العمليات الكبرى بشكل يومي بأفضل التقنيات الحديثة التي تضاهي نظيرتها في الدول المتقدمة.

من جانبه أكد رئيس وحدة جراحة القولون والمستقيم بالمستشفى وأستاذ مساعد في كلية الطب بجامعة الكويت الدكتور أحمد الخميس في تصريح مماثل إنه أثناء إجرائه المنظار للمريض اكتشفت زائدة لحمية وتمت إزالتها بفضل الجهاز ودقته المناهية.

وأضاف الدكتور الخميس أن الهدف من هذا الجهاز الذي يستخدم الذكاء الاصطناعي أثناء إجراء مناظير القولون أو المعدة هو زيادة معدل الكشف عن الأورام الحميدة في وقت إجراء التنظير القولوني ما يسهم في سرعة ودقة الاكتشاف وتحسين النتائج السريرية.

من جهته قال اختصاصي أول جراحة عامة وجراحة القولون والمستقيم بالمستشفى الدكتور بدر الشعبان في تصريح آخر إن من أكبر أسباب الأورام في القولون والجهاز الهضمي هو تكون الزوائد اللحمية والتي تتكاثر مع تقدم العمر.

وأوضح الدكتور الشعبان أن أغلب الأورام في القولون يتم تشخيصها في سن ال55 إلى ال60 وقد تم الاعتماد دوليا وعالميا على عمل المنظار كمسح مبكر للقولون لأي شخص بلغ 45 عاما بهدف الكشف المبكر عن هذه اللحميات واستئصالها قبل أن تكبر وتصبح ورما خبيثا.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى