غوتيريش: عمليات الضم في أوكرانيا “لا مكان لها في العالم المعاصر”

صرّح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الخميس أمام الصحافيين أن ضمّ روسيا مناطق أوكرانية “لا مكان له في العالم المعاصر”.

وقال غوتيريش إن “أي قرار بتنفيذ عملية ضم المناطق الأوكرانية في دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوريجيا لن يكون له أي قيمة قانونية ويستحق الإدانة (…) إنه تصعيد خطير. هذا الأمر لا مكان له في العالم المعاصر ويجب عدم قبوله”.

وأضاف أن الضمّ “يتعارض مع كل ما يفترض أن يمثّله المجتمع الدولي. إنه يهزأ بأهداف ومبادئ الأمم المتحدة”.

وتابع أن “أي قرار روسي للمضي في هذا الاتجاه سيهدّد آفاق السلام أكثر ويطيل الآثار المأسوية على الاقتصاد العالمي وخصوصا على الدول النامية، ويعوق قدرتنا على إيصال المساعدات الطارئة إلى أوكرانيا وخارجها”.

وشدد غوتيريش على أنه “حان وقت الابتعاد عن الهاوية”.

تعد الولايات المتحدة وألبانيا قرارا يدين “الاستفتاءات” في أوكرانيا التي وصفها الغرب بأنها “مهزلة”. وسيقدم النص أولا إلى مجلس الأمن الدولي حيث ستنقضه روسيا بلا شكّ قبل عرضه لاحقا على الجمعية العامة وأعضائها البالغ عددهم 193 دولة.

ويعتزم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إضفاء الطابع الرسمي الجمعة على ضمّ روسيا لأربع مناطق أوكرانية رغم تنديد كييف وحلفائها الغربيين، وكان قد لوّح بالدفاع عن المناطق الأوكرانية الانفصالية حتى بالأسلحة النووية.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى