نزاهة تدعو المواطنين والمرشحين لأن يبادروا الإبلاغ عن جرائم الفساد

أكدت الهيئة على الحفاظ على سرية هويتهم المبلغين

انطلاقا من حرص الهيئة على أن تجرى العملية الانتخابية (امة 2022) في أجواء تتناسب مع أهمية هذا الحدث الديمقراطي الهام.

وإذ تعول الهيئة كثيراً على دور المواطنين بصفة عامة والمترشحين لانتخابات مجلس الامة بصفة خاصة في الإبلاغ عن جرائم الفساد، فإنها تدعوا المواطنين والمترشحين لانتخابات مجلس الامة لأن يبادروا بتقديم بلاغاتهم المدعمة بالوثائق والمستندات للهيئة، أخذين بعين الاعتبار الطبيعة الخاصة لعمل الهيئة من حيث ما تستلزمه المادتين (2، 22) من القانون رقم (2) لسنة 2016 في شأن إنشاء الهيئة العامة لمكافحة الفساد في الصفات الوظيفية للأشخاص المبلغ ضدهم، والجرائم التي تختص بها الهيئة، وكذا ما قررته المادة رقم (38) من اللائحة التنفيذية لقانون إنشاء الهيئة في شأن الشروط اللازم توافرها في البلاغات التي تقدم للهيئة، حتى تتمكن الهيئة من القيام بدورها تجاه البلاغات التي تقدم إليها على أكمل وجه.

وتعاود الهيئة التأكيد على أنها مستعدة تماماً لاستقبال كافة المبلغين عن جرائم الفساد، وإيلاء ما يقدمونه الاهتمام الكامل، والحفاظ على سرية هويتهم وما يقدمونه من بيانات، وتوفير الحماية القانونية لهم ما اقتضى الامر ذلك.

المصدر
هيئة مكافحة الفساد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى