مطوّر “غراند ثفت أوتو” يؤكد تعرض أنظمة المجموعة للقرصنة

أكد الشخص المسؤول عن العملية أنه مسؤول أيضا عن قرصنة شركة "أوبر" الأسبوع الماضي

أكّدت استوديوهات “روكستار غيمز”، ناشر لعبة الفيديو الشهيرة “غراند ثفت أوتو” الإثنين أن مقاطع فيديو خاصة بالإصدار المقبل من “جي تي إيه 6” القيد التطوير، تعرّضت للقرصنة ونشرت عبر الإنترنت نهاية هذا الأسبوع.

وكتبت المجموعة على تويتر “واجهنا أخيرا خرقا معلوماتيا قام خلاله طرف ثالث غير مخوّل بالوصول بشكل غير قانوني إلى معلومات سرية على أنظمتنا وتنزيلها، بما فيها مشاهد من النسخة المقبلة من غراند ثفت أوتو”.

وكان موقع “بي سي غايمر” المتخصص قد ذكر نهاية هذا الأسبوع أن ملفاً يضم حوالى 90 مقطع فيديو ل”جي تي إيه 6″ نشر على منتديات لاعبين.

من جانبه، أكد الشخص الذي حمّل تلك الصور تحت اسم “teapotuberhacker” المستعار أنه مسؤول أيضا عن قرصنة شركة “أوبر” الأسبوع الماضي متعهدا “تسريب مزيد من المعلومات قريبا” حول اللعبة.

وتُظهر مقاطع الفيديو خصوصا شخصية أنثوية جديدة يمكن للاعبين اختيارها.

وأضافت “روكستار غيمز” التابعة لشركة “تايك-تو إنتراكتيف” الأميركية “نشعر بخيبة أمل كبيرة لأن تفاصيل من النسخة المقبلة من اللعبة تم تشاركها معكم بهذه الطريقة”.

واستبعدت “في هذه المرحلة” حصول “أي اضطرابات في خدمات الألعاب الحية” لديها. وأضافت “عملنا مستمر كما في السابق”.

ولم تحدّد هوية المقرصن ولا علاقته باختراق “أوبر” الأسبوع الماضي.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى