الدوري الإسباني: الريال يواصل انطلاقته المذهلة ويحسم “ديربي مدريد” بثنائية لاتينية

حقق متصدر الدوري الإسباني ريال مدريد فوزا ثمينا على أتلتيكو مدريد بهدفين لهدف في “ديربي العاصمة” الذي جمع بينهما مساء اليوم الأحد في ختام منافسات الجولة السادسة من المسابقة.

وسجل رودريغو هدف التقدم لأصحاب الأرض في الدقيقة ال 18 فيما ضاعف فيديريكو فالفيردي الغلة بهدف ثان في الدقيقة ال 36 من اللقاء الذي استضافه ملعب سيفيتاس متروبوليتانو معقل أتلتيكو مدريد.

وفي الدقيقة ال 83 نجح ماريو هيرموسو في تسجيل الهدف الوحيد لأصحاب الأرض لينتهي اللقاء بفوز الريال بهدفين لهدف مواصلا سلسلة انتصاراته منذ بداية الموسم.

وبهذه النتيجة رفع ريال مدريد رصيده إلى 18 نقطة ليستعيد الصدارة من برشلونة الذي هبط إلى المركز الثاني برصيد 16 نقطة في حين تجمد رصيد أتلتيكو مدريد عند 10 نقاط في المركز السابع بالترتيب.

وحقق ريال بيتيس فوزه الثاني توالياً على حساب جيرونا 2-1 الأحد مستعيداً المركز الثالث.

ويدين بيتيس بفوزه إلى بورخا إيغليسياس الذي احتفل بأفضل طريقة ممكنة باستدعائه إلى المنتخب الاسباني من قبل المدرب لويس إنريكه بتسجيله هدفي فريقه في الدقيقتين 15 من ركلة جزاء و71.

وكان جيرونا افتتح التسجيل في الدقيقة السابعة عبر مدافع الشاب أرنو مارتينيس (19 عاماً).

في المقابل، تابع إشبيلية هدر النقاط بعد بدايته المتواضعة بتعادل مخيب أمام مضيفه فياريال 1-1.

تقدم إشبيلية باكراً عبر أوليفر توريس في الدقيقة الثامنة، فيما عادل لفريق “الغواصات الصفراء” في الشوط الثاني البديل أليخاندرو “أليكس” باينا رودريغيس (51).

ويقبع النادي الأندلسي بإشراف مدربه خولين لوبيتيغي في المركز الخامس عشر برصيد 5 نقاط من فوز وتعادلين وثلاث هزائم، فيما يحتل فريق أوناي إيمري المركز السادس مع 11 نقطة.

وقاوم رجال المدرب إيمري، الفائز بلقب مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” ثلاث مرات مع فريقه السابق إشبيلية ومع فياريال الموسم الماضي، رغبة لاعبي لوبيتيغي في تحقيق فوز ثانٍ توالياً هذا الموسم والثاني أيضاً خارج أرضه بعدما كان أسقط إسبانيول برشلونة 3-2 في المرحلة الماضية، محققاً انتصاره الاول بعد ثلاث هزائم وتعادل.

تقدم إشبيلية في الدقيقة الثامنة عندما كسر الوافد الجديد من ريال مدريد إيسكو مصيدة التسلل ومرر كرة لتوريس سددها الأخير نحو القائم البعيد.

وضغط فياريال الذي يخوض مبارياته البيتية على ملعب سيوداد دي فالنسيا الخاص بفريق ليفانتي حتى نهاية العام بسبب أعمال الترميم في ملعبه “دي سيراميكا”، في حين وجد إشبيلية صعوبة في إخراج الكرة.

ومُني النادي الأندلسي بضربة جديدة اثر اصابة حارسه الدولي المغربي ياسين بونو الذي اضطر لمغادرة الملعب قبل دقائق قليلة من نهاية الشوط الأول، ولكن وسرعان ما اضطر بديله الصربي ماركو دميتروفيتش لإخراج الكرة من شباكه بعدما سجل باينا هدفه الثالث في الدوري هذا الموسم.

وقبل 10 دقائق من صافرة النهاية احتسب الحكم ركلة جزاء ضد إشبيلية بعد خطأ من البديل الوافد الجديد هذا الصيف مدافعه البرازيلي أليكس تيليس على البديل الآخر يمري بينو، إلا أنه عاد عن قراره بعد احتكامه إلى حكم الفيديو المساعد “في آيه آر” الذي أشار إلى تسلل الجناح.

وفار ريال سوسييداد على ضيفه إسبانيول 2-1.

سجل للفائز النروجي ألكسندر سورلوث (17)، ليرد عليه إدواردو إكسبوسيتو (19)، ليقتنص برايس منديس هدف الفوز (29)، في هدفه الرابع في ست مباريات.

وتقدم سوسييداد للمركز الثامن برصيد 8 نقاط، فيما يقبع إسبانيول الذي تلقى خسارته الرابعة في المركز السابع عشر برصيد 4 نقاط.

وخسر أوساسونا أمام خيتافي صفر-2 في وقت سابق اليوم في افتتاح هذه المرحلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى