الدوري الفرنسي: ميسي يقود سان جيرمان لاستعادة الصدارة بالفوز على ليون

قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه باريس سان جيرمان لاعتلاء صدارة جدول ترتيب الدوري الفرنسي لكرة القدم، عقب فوزه 1-0 على مضيفه أولمبيك ليون، اليوم الأحد، في المرحلة الثامنة للمسابقة.

وارتفع رصيد باريس سان جيرمان (حامل اللقب)، الذي حقق فوزه السابع في البطولة هذا الموسم مقابل تعادل وحيد، إلى 22 نقطة في الصدارة، متفوقا بفارق نقطتين على أقرب ملاحقيه غريمه التقليدي أولمبيك مارسيليا.

في المقابل، توقف رصيد أولمبيك ليون، الذي واصل نتائجه المهتزة، بتلقيه خسارته الثالثة على التوالي في المسابقة، عند 13 نقطة في المركز السادس. وارتدى ميسي ثوب الإجادة في المباراة، التي أقيمت على ملعب (جروباما ستايديوم)، عقب تسجيله هدف سان جيرمان الوحيد في الدقيقة الخامسة.

فرمل رين انتصارات مضيفه مرسيليا بفرض عليه التعادل 1-1 الأحد في المرحلة الثامنة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

كان لاعب وسط مرسيليا ماتيو غندوزي نجم اللقاء اذ سجل الهدفين بداية عن طريق الخطأ في مرمى فريقه بعدما حوّل عرضية من المالي هاماري تراوري في شباك حارسه الإسباني باو لوبيس (25)، قبل أن يعوض اخفاقه في الشوط الثاني بهدف التعادل برأسية قوية (52) هزت شباك الحارس ستيف مانداندا العائد للمرة الأولى إلى ملعب فيلودروم منذ رحيله عن مرسيليا الذي أمضى معه معظم مسيرته.

وخاض مانداندا (37 عاماً) أحد الوجوه التاريخية في النادي المتوسطي 613 مباراة ونال تصفيق جماهيره السابقة التي نادته بالـ “الظاهرة”، وهو لقبه أثناء مشواره الطويل مع مرسيليا، خلال فترة الإحماء.أثنى برونو جينيزيو مدرب رين الثامن برصيد 12 نقطة على حارسه قائلاً “لقد كان رائعاً، وعلى تركيز عالٍ بالرغم من أن الأمر كان صعباً عليه من الناحية العاطفية”.

وفشل لنس باشراف مدربه فرانك إيز في اللحاق بركب أندية المقدمة واستعادة المركز الثالث من لوريان الفائز على أوكسير 3-1 في افتتاح المرحلة الجمعة، ليتراجع للمركز الرابع برصيد 17 نقطة، على الرغم من انه حقق سلسلة من 16 مباراة من دون خسارة في الـ “ليغ1”.

في المقابل، استعاد فريق “الكاناري” توزانه الدفاعي وحافظ على نظافة شباكه التي اهتزت 6 مرات في مباراتيه الأخيرتين خلال الخسارة أمام لوريان 3-2 في الدوري وقره باغ الأذربيجاني بثلاثية نظيفة في مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” الخميس.

ودخل موناكو مباراته أمام رينس بعدما تلقى خسارة مفاجئة على أرضه أمام فرنسفاروش المجري صفر-1 في الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) الخميس الماضي.

وكانت نقطة التحوّل في المباراة طرد لاعب رينس برادلي لوكو بعد مرور 22 دقيقة اثر مخاشنته الدولي السويسري بريل ايمبولي، ليستغل موناكو النقص العددي ويسجل اهدافه الثلاثة في الشوط الثاني.

افتتح الروسي ألكسندر غولوفين التسجيل بعد دقيقتين على بداية الشوط الثاني بكرة رأسية.

ودانت السيطرة لموناكو بعد ذلك لكنه لم يحسن استغلال فرصتين سنحت لمحمد كامارا ووسام بن يدر (53 و64).

وانتظر موناكو الدقائق الثلاث الاخيرة ليحسم النتيجة نهائيا في صالحه بهدفين للياباني الدولي تاكومي مينامينو (87) وبن يدر (90).

وخسر نيس أمام ضيفه أنجيه صفر-1، في مباراة شهدت طرد لاعب الفريق المضيف جان-كلير توديبو بعد 9 ثوانٍ من صافرة البداية اثر خطأ على المهاجم السنغالي عبدالله سيما.

وحسب وكالة “أوبتا” للاحصاءات باتت حالة طرد توديبو الأسرع في الدوري الفرنسي منذ بداية الاحصاءات عام 2006، فيما يعود الرقم السابق للاعب تولوز ماكسيم سبانو الذي طُرد بعد 39 ثانية أمام ليل في عام 2014.

وفي صراع القاع، حقق بريست فوزه الأوّل هذا الموسم أمام ضيفه أجاكسيو صفر-1، سجله رومان هاموما في الدقيقة 65.

وتقدم بريست إلى المركز التاسع عشر قبل الأخير مع 5 نقاط، فيما يتذيل أجاكسيو الترتيب مع 4 نقاط من فوز وتعادل و6 هزائم.

وعاد تروا إلى سكة الانتصارات بعد خسارتين توالياً بفوزه على مضيفه كليرمون-فيران 3-1.

وتقدم تروا الذي حقق فوزه الثالث هذا الموسم للمركز العاشر برصيد 10 نقاط.

تأخر تروا بهدف من قائد كليرمون يوهان غاستيان بعد 3 دقائق من صافرة البداية، قبل أن يرد بثلاثية تناوب على تسجيلها ماما بالديه من غينيا بيساو هدفين (24 و53) ورينو ريبار (82).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى