التربية: نعمل بكل طاقتنا وإمكاناتنا لضمان انطلاقة آمنة للعام الدراسي الجديد

أكدت وزارة التربية حرصها على العمل بكل طاقتها وامكاناتها استعدادا للعام الدراسي الجديد (2022-2023) وضمان انطلاقة آمنة له دون أي مشاكل أو منغصات.

وقالت الوزارة في بيان صحفي اليوم السبت إنها اتخذت إجراءات استثنائية لمعالجة أزمة نقص العمالة إذ تم تعيين ما يقارب 1000 عامل في إدارة الخدمات وتوزيعهم على المدارس للاستفادة منهم في عمليات التنظيف.

وأوضحت أنها شددت على التزام أغلب الشركات التي تعاقدت معها بموجب المناقصات المطروحة مؤخرا لتقديم خدمات النظافة بعد استيفائها كل الاشتراطات المطلوبة من قبل الجهات الرقابية.

وأضافت أنها اتخذت أيضا كافة الاجراءات القانونية اللازمة بحق شركتين لم تلتزما بالبنود التعاقدية بعد أن تمت الترسية عليهما من قبل الجهاز المركزي للمناقصات باعتبارهما أقل الأسعار المطروحة مما نتج عنه وجود نقص بأعداد العمالة.

وأشارت الوزارة إلى التزامها الكامل باللوائح والقرارات والتعاميم الصادرة من الجهات الرقابية الخاصة بالاشتراطات المطلوبة لطرح المناقصات والممارسات إضافة إلى الشراء المباشر الذي لا يتم إلا في حالات الضرورة وبموجب موافقة لجنة المشتريات.

ولفتت إلى أنها رصدت 4 ملايين دينار كويتي (نحو 2ر13 مليون دولار أمريكي) ميزانية تقديرية لطرح مناقصة أو ممارسة عامة لتوريد وحدات تكييف لمدارس التعليم العام منها 800 ألف دينار (نحو 640ر2 مليون دولار) خاصة بالسنة المالية الحالية.

وبينت أنه تم اتخاذ قرار التعاقد المباشر لتوفير احتياجات بعض المدارس تزامنا مع استكمال الاجراءات الخاصة بطرح المناقصة بالسنة المالية الحالية وذلك بسبب طول الدورة المستندية الخاصة بالحصول على الموافقات المطلوبة لطرح المناقصة.

وذكرت أنها طرحت مناقصات جديدة منذ أشهر لصيانة المدارس بمنطقتي الجهراء والعاصمة التعليميتين نظرا لانتهاء العقود الحالية ولاهمية توفير الاحتياج الفعلي للاستعداد للعام الدراسي وتجهيز المقار الانتخابية مشيرة إى أنها بدأت بإجراءات التعاقد المباشر للأمور الطارئة.

وأفادت الوزارة بأن عملية التعاقد المباشر الخاصة بتوفير وحدات تكييف للمدارس استعدادا للعام الدراسي تمت وفق الأطر القانونية بعد عرض طلبها على (المناقصات المركزية) الذي بين بأن التعاقد الذي يقل عن 75 ألف دينار (نحو 5ر247 ألف دولار) هو اختصاص أصيل للجهة الحكومية.

وقالت الوزارة إنها تعاقدت مباشرة مع شركة مطاحن الدقيق الكويتية الحكومية لتوفير الوجبات الغذائية والتي تمت وفق النظم المتبعة والتعاميم والقرارات المنظمة نظرا لحاجة الوزارة لها.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى