مدير عام منظمة الصحة: نهاية كورونا تلوح في الأفق

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية اليوم الأربعاء إن العالم لم يكن في أي وقت من الأوقات في وضع أفضل مما هو عليه الآن للقضاء على جائحة كوفيد-19، وحث الدول على مواصلة جهودها لمكافحة الفيروس الذي أودى بحياة أكثر من ستة ملايين نسمة.

وقال تيدروس أدهانوم جيبريسوس للصحفيين في مؤتمر عبر الإنترنت “لم نصل لذلك بعد، لكن النهاية تلوح في الأفق”.

كان هذا التعليق هو الأكثر تفاؤلا من الوكالة التابعة للأمم المتحدة منذ أعلنت حالة طوارئ دولية في يناير كانون الثاني 2020 ووصفت مرض كوفيد-19 بأنه جائحة بعد ذلك بثلاثة أشهر.

وأودى فيروس كورونا الذي ظهر في الصين في أواخر عام 2019 بحياة ما يقرب من 6.5 مليون نسمة بعدما أصاب 606 ملايين، وتسبب في اضطراب الاقتصادات العالمية وحمّل منظومات الرعاية الصحية ما يفوق طاقتها.

وساعد طرح اللقاحات والأدوية في الحد من شدة المرض. وقالت منظمة الصحة العالمية إن الوفيات الناجمة عن كوفيد-19 في الأسبوع الماضي بلغت أدنى حد منذ مارس آذار 2020.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة إنه لا يزال يتعين على الدول التفكير مليا في سياساتها وتعزيزها لمواجهة كوفيد-19 والفيروسات المستقبلية. وحث الدول على تطعيم الفئات المعرضة للخطر بنسبة 100 بالمئة ومواصلة إجراء اختبارات الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة من احتمال حدوث موجات من الفيروس في المستقبل وقالت إنه يتعين على الدول الاحتفاظ بالإمدادات الكافية من المعدات الطبية والعاملين في مجال الرعاية الصحية.

وقالت ماريا فان كيركوف كبيرة علماء الأوبئة في منظمة الصحة العالمية “نتوقع أن تكون هناك موجات مستقبلية من العدوى، يحتمل أن تكون في مراحل زمنية مختلفة في جميع أنحاء العالم بسبب نسخ متحورة فرعية من المتحور أوميكرون أو حتى نسخ متحورة مختلفة مثيرة للقلق”.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى