التربية: تعيين عمال نظافة على إدارة الخدمات العامة والعمل على إنجاز إجراءاتهم في أسرع وقت وتسليمهم مباشرة العمل للاستفادة منهم

أكدت الوكيلة المساعدة للشؤون الإدارية والتطوير الإداري رجاء بوركي حرص الوزارة التام على استقرار منظومة العمل في كافة القطاعات والمناطق التعليمية واستمرار تقديم الخدمات للجهات المستفيدة في الوزارة، بالإضافة إلى بذل كافة الجهود الممكنة لتوفير حاجة قطاع التعليم العام والمدارس من الخدمات المرتبطة باستقرار الميدان التربوي.

وذكرت الوكيلة المساعدة رجاء بوعركي في تصريح صحافي، أن هناك إجراءات استثنائية تم اتخاذها من قبل قطاع الشؤون الإدارية والتطوير الإداري بالتعاون مع القطاعات والإدارات المعنية، وذلك لمعالجة تعثر بعض شركات النظافة وعدم قدرتها على الالتزام ببنود العقود المبرمة معها، إذ تم تسكين الأعداد من مساعدي منفذي الخدمة (إناث وذكور – غير كويتيين) المعينين حديثًا على قوة إدارة الخدمات العامة، ومن ثم إعادة توزيعهم عن طريق الندب على المناطق التعليمية التي تعاني من النقص في أعداد العمالة وذلك وفق الحاجة الفعلية.

ولفتت بوعركي إلى أن وزارة التربية لجأت إلى خيار تعيين عمال نظافة على إدارة الخدمات العامة والعمل على إنجاز إجراءاتهم في أسرع وقت وتسليمهم مباشرة العمل للاستفادة منهم في عمليات التنظيف والاستعداد الجيد للعام الدراسي الجديد 2022 – 2023، حيث تم الانتهاء من توزيع 940 منفذ خدمة على المدارس بمختلف المناطق التعليمية.

وشددت على أن وزارة التربية ممثلة في القطاع الإداري تتخذ كافة الإجراءات الجادة والحاسمة اللازمة مع الشركات التي لا تلتزم ببنود العقد ولن تتهاون في تطبيق الشروط التعاقدية.

وأكدت عدم وجود أي مشكلات تتعلق بهذا الجانب في المدارس التابعة لمنطقة الجهراء التعليمية، حيث باشرت شركة النظافة المتعاقدة مع الوزارة أعمالها بلا عراقيل، في حين أن منطقة العاصمة التعليمية جرى تسكينها بمنفذي الخدمة المعينين من قبل وزارة التربية على حسب المراحل التعليمية بعد تعثر أعمال الشركة الخاصة بها، وجاري اتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه الشركة المتعثرة.

وبينما أشارت بوعركي إلى أن منطقة الفروانية التعليمية تعتمد بالأساس على منفذي الخدمة المعينين وكافة الأمور تسير بشكل حسن، أوضحت أن إدارة الخدمات قامت بتسكين احتياجات مدارس منطقة مبارك الكبير التعليمية بالعدد اللازم من خلال منفذي الخدمة المعينين على قوة الوزارة ، وتم اتخاذ اللازم بالتعاون مع قطاع الشئون المالية بشأن تطبيق الشروط التعاقدية على الشركة الجديدة لعدم التزامها بتوفير العدد المحدد من العمالة وفق الشروط التعاقدية.

وبينت أن إدارة الخدمات قد قامت باتخاذ نفس الإجراءات السابقة بمنطقة حولي التعليمية لحين مباشرة الشركة أعمالها رسمياً في 1 أكتوبر المقبل.

وفيما يخص منطقة الأحمدي التعليمية فقد قام قطاع الشئون الإدارية والتطوير الإداري بمخاطبة الجهات المعنية بطلب التنفيذ على حساب الشركة المتعثرة والتي أخلت بشروط العقد وعجزت عن تنفيذ أعمال العقد مع احتفاظ الوزارة بحقها الكامل في تنفيذ كافة بنود العقد، وفي إطار ذلك تم التعاقد مع عدة شركات لتنفيذ أعمال النظافة في منطقة الأحمدي التعليمة والمدارس التابعة لها حتى بداية مباشرة الشركة الجديدة في شهر يناير 2023م.

كما طمأنت بوعركي الميدان التربوي بأن أمور شركات الحراسة في المدارس تسير على ما يرام فيما يخص عقود الشركات الجديدة أو العقود الحالية، وأن أمر نقل العمل من الشركة السابقة إلى الشركة الجديدة سيتم بيسر وفق الآلية المحددة سابقًا.

واختتمت بوعركي تصريحها بأن اللجنة المختصة في الاستعدادات بقطاع الشؤون الإدارية لا تألوا جهداً في القيام بالأعمال المطلوبة منها كتوفير احتياجات المدارس التي يختص بها القطاع الإداري عبر توفير الخدمات الأساسية من أعمال النظافة والحراسة وغيرها وإتمام إجراءات التعيين للهيئات التعليمية والإدارية، مضيفة أن القطاع شكّل فرق تنظيف للمدارس منذ بداية شهر سبتمبر الجاري لدعم الفرق الخاصة بالمناطق التعليمية والتي لازالت مستمرة بأعمالها حتى انطلاق العام الدراسي حسب التقويم وأولويات بداية المراحل الدراسية المختلفة.

وتوجهت بوعركي إلى أهل الميدان التربوي من المعلمين والمعلمات بأصدق التهاني ببداية العام الدراسي الجديد داعية المولى عزّ وجل أن يكون عام خير وتوفيق للجميع.

المصدر
وزارة التربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى