نزاهة: إدعاء أحد المرشحين تقديم بلاغ للهيئة عن وقائع فساد وتجاوزات على المال العام يتضمن مغالطات كبيرة وتزييفا للحقائق

تابعت الهيئة العامة لمكافحة الفساد ( نزاهة ) مـا يدعيـه أحـد المرشحين لانتخابات مجلس الأمة في بعض وسائل الإعلام ومن خلال مقاطع مصورة منشوره على حسابه الشخصي ، بأنه تقدم للهيئة ببلاغ عن وقائع فساد وقدم ملف كامل لمجموعة من التجاوزات على المال العام ، وحيث أن ما ورد بهذه التصريحات والتسجيلات يتضمن مغالطات كبيرة وتزييفاً للحقائق ، يهـم الهيئة تبيانا للحقائق الثابتة في سجلاتها ووضعها للأمور في نصابها الصحيح.

أولا: إن المدعي تقدم للهيئة ببلاغ قبل شهر تقريباً من خلال تعبئة النموذج المعد لهذا الغرض بالهيئة فقط ودون أن يقدم أي مستندات تدعم بلاغه , وقد تمت إفادته بأن مـا تقـدم بـه لا يصلح بأن يكون بلاغاً تتعامل معه الهيئة لافتقاده للشروط الموضوعية والشكلية التي حددها القانون في البلاغات التي تكون مقبولة لدى الهيئة ، وبالتالي لم يقيـد مـا تقدم به المدعى بلاغاً في سجلات الهيئة الرسمية ، وعلى إثر ذلك وعد المدعى بأنه سوف يقدم للهيئة توضيحاً لبلاغه ومستندات تدعم ما ضمنه فيه.

ثانيا: لـم يقـم المدعى بمراجعة الهيئة لأكثر من ( 3 ) أسابيع ممـا حـدا بالمختصين في الهيئة التواصل معه والطلب منه استيفاء بلاغـه وتـم اعطاؤه موعداً للحضور ، وليس كما يدعي بأنه راجع الهيئة من تلقاء نفسه.

ثالثا: لدى حضور المدعى للهيئة في الموعد المحدد لـه لـم يقـدم سـوى مجموعة من الأوراق والمستندات التي يرى أنها مخالفة من وجهة نظره الشخصية ، ولا تصلح لإقامة دعائم بلاغه حسب القانون ، وبالتالي لم يقيـد بلاغاً في سجلات الهيئة لعدم اكتمال شروط قيـد البلاغات ، وتم ابلاغه حضورياً بذلك.

لذا تهيب الهيئة بالمدعى وكافة المعنيين مراعاة الدقة والشفافية فيما يتداولونه من أخبار عن عمل الهيئة ، حتى لا تضطر آسفة لتفعيـل قانون الهيئة بهذا الشأن.

المصدر
نزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى