“التربية”: سنتعاقد مع نحو 400 معلم من فلسطين

قال رئيس وفد وزارة التربية الكويتية الوكيل المساعد للتعليم العام أسامة السلطان اليوم السبت إنه سيتم التعاقد مع نحو 400 معلم فلسطيني من المحافظات الفلسطينية كافة في تخصصات الرياضيات والفيزياء والعلوم واللغتين الإنجليزية والفرنسية.

وأضاف السلطان في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن وفد وزارة التربية الكويتية بدأ اليوم السبت إجراءات التعاقد مع المعلمين في قطاع غزة عقب الانتهاء من سلسلة مقابلات مع المعلمين الفلسطينيين في رام الله والخليل ونابلس بالضفة الغربية.

وأشار إلى إن هذه الدفعة هي الرابعة التي تتعاقد فيها الوزارة مع المعلمين الفلسطينيين منذ عام 2017 مبينا أن “الوفد استأنف الاختبارات والمقابلات للمتقدمين للعمل من قطاع غزة وستستمر حتى الاربعاء المقبل”.

واوضح ان فئة المعلمات الفلسطينيات سيتم التعاقد معهن في تخصصي (الرياضيات) و(الفيزياء) فقط مشيدا بالتعاون التاريخي بين دولتي الكويت وفلسطين منذ عام 1936 باستقبال اول بعثة معلمين فلسطينيين.

واكد ان المعلم الفلسطيني “أثبت جدارته في العملية التعلمية منذ استئناف استقبال دفعات المعملين عام 2017”.

وأعرب رئيس الوفد عن شكره للرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزارة التربية والتعليم الفلسطينية وللشعب الفلسطيني على حفاوة الاستقبال منذ بدء الاختبارات والمقابلات مع المعلمين الفلسطينيين.

بدوره قال الوكيل المساعد للشؤون الطلابية في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية صادق الخضور في تصريح صحفي مماثل لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن الوزارة “بصدد التأسيس لخطوات أخرى لتعزيز التعاون في مجال التعليم مع دولة الكويت الشقيقة”.

واكد الخضور أنهم ينظرون إلى استمرار التعاقد مع المعلمين الفلسطينيين ببالغ التقدير وهو “عبارة عن شهادة اعتزاز بمعلمنا الفلسطيني الذي ترك انطباعا جيدا وهو ما يؤسس للمزيد من الخطوات لتمتين العلاقة في الشأن التربوي وتعزيز العلاقة التاريخية بين الكويت وفلسطين في مختلف المجالات”.

وأعرب عن تطلعه “للإفادة من البرامج المشتركة مثل برامج التوأمة بين المدارس والتبادل الثقافي” مشيرا إلى أن وجود معلمين فلسطين في دولة الكويت يشكل عاملا مساعدا في تسريع مثل هذه الخطوات.

كما أشاد بدور دولة الكويت الداعم لقطاع التعليم في مدينة القدس عبر الصناديق العربية والإسلامية.

وبين المسئول الفلسطيني أن زيارة وفد التربية الكويتي يحظى بدعم من مؤسستي الرئاسة والحكومة ووزارة التربية والتعليم الفلسطينية وأن وزير التربية والتعليم مروان عورتاني يتابع بشكل شخصي الزيارة لتوفير أعلى ضمانات النجاح وإتمام المهمة وفق ما هو مخطط لها.

وأكد أنه خلال زيارة الوفد الكويتي لمسوا حفاوة شعبية تجلت في استقباله في كل المحطات التي كان موجودا فيها ما يؤكد أن “هناك إجماعا رسميا وشعبيا على ضرورة تمتين العلاقة مع دولة الكويت”.

وأضاف أن الوفد بدأ إجراءات التعاقد مع المعلمين الفلسطينيين في مدينة (رام الله) قبل أن ينتقل إلى (نابلس) ومن ثم (الخليل) وقطاع غزة موضحا أن تقسيم ذلك جاء بهدف التسهيل على المتقدمين.

ووصل وفد وزارة التربية الكويتية المكون من 16 شخصا إلى مدينة رام الله الأحد الماضي في حين سيغادر الأراضي الفلسطينية نهاية الأسبوع الحالي عقب الانتهاء من التعاقدات مع باقي المعملين.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى