مركز صباح الأحمد للموهبة: 107 اختراعات وصلت الى مرحلة التسويق من أصل 495 اختراعا

أعلن مركز صباح الأحمد للموهبة والابداع اليوم الاربعاء حصوله على 495 براءة اختراع منذ انشائه في 2010 وصل منها 107 اختراعات الى مرحلة التسويق.

جاء ذلك في الحفل الذي أقامه مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع – أحد مراكز مؤسسة الكويت للتقدم العلمي – لتكريم أربع مهندسين من شركة (ايكويت) للبتروكيماويات لحصولهم على براءة اختراع من مكتب براءات الاختراع الأمريكي عن اختراع روبوت الصيانة المتنقل لفحص مستوى كفاءة وسلامة الأماكن المغلقة.

رئيس مجلس ادارة مركز صباح الأحمد للموهبة والابداع بدر الحميضي

وفي هذا الصدد قال رئيس مجلس إدارة المركز بدر الحميضي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن معدل تكلفة الاختراع الواحد حتى مرحلة الوصول الى البراءة يبلغ 25 الف دولار يقدمها المركز لدعم شباب الكويت المخترعين والمبدعين.

وأوضح الحميضي أن الهدف من التكريم هو تشجيع المخترعين والمبدعين من أبناء الوطن على تقديم المزيد من الابتكارات المفيدة للبشرية بما يحقق تقدم الكويت في مؤشرات الابتكار العالمية.

وأشاد بالجهود التي بذلها العاملون في شركة ايكويت للحصول على براءة اختراع عن جهاز يقوم بعمل الصيانة للمصانع في الكويت لافتا الى أن جهودهم تخطت الكويت لتصل الى مصانع الشريك الأمريكي (الداو) للمساعدة في الصيانة.

من جانبه قال نائب رئيس شركة ايكويت لشؤون الخدمات الفنية الدكتور سلمان العجمي ل(كونا) إن الحصول على براءة اختراع عالمية تعد الثالثة للشركة وهو عبارة عن روبوت الصيانة المتنقل لفحص مستوى كفاءة وسلامة الأماكن المغلقة بهدف رفع مستويات السلامة والكفاءة والجودة أثناء الصيانة.

وذكر العجمي أن الشركة نجحت في تسجيل براءة الاختراع الذي قام بتطويره فريق من مهندسي الشركة بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ومركز صباح الأحمد للموهبة والابداع.

تكريم مخترعي روبوت الصيانة المتنقل

وأوضح أن الاختراع يظهر التزام الشركة الراسخ بالابتكار ومساعيها المستمرة لتعزيز البيئة التقنية التي تكفل حصول التقدم المنشود في رأس المال البشري لافتا الى ان الروبوت يتيح قدرة أعلى للوصول الى المواقع المحصورة أثناء عمليات الفحص والصيانة دون تدخل بشري.

واضاف ان ذلك يوفر ضمان الالتزام بمعايير السلامة والكفاءة الصارمة في جميع جوانب العمل ويرتقي بالتنمية المستدامة نظرا لقصر فترات توقف وحدات التصنيع أثناء فترات الصيانة وخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وأفاد بأن (ايكويت) تحفز ثقافة الابتكار بهدف تعزيز مسيرة التقدم الدائم والتطوير الفعال فيها كجهة عالمية رائدة مشيرا الى أن الاختراع قفزة نوعية ومهمة في استخدام التقنيات المتطورة الفعالة لدعم الصيانة المتقدمة.

وأكد العجمي أن انجازات ايكويت تنسجم مع رؤية (كويت جديدة 2035) ضمن مساعيها الرامية الى المساهمة في الصناعة التحويلية من خلال الابتكارات مع القدرة على لعب دور تشغيلي في دفع الصناعة الى الأمام.

مدير عام مركز صباح الأحمد للموهبة والابداع بالتكليف الدكتور بسام الفيلي

بدوره قال مدير مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع بالتكليف الدكتور بسام الفيلي ل(كونا) نحتفي اليوم بإنجاز كويتي متميز بعد تسجيل براءة اختراع مشروع يهم القطاع النفطي وتخدمه بأيدي شباب كويتي.

وبين الفيلي أن هذا الإنجاز هو نتاج تعاون وطيد ما بين المركز وشركة ايكويت عبر تطوير الأفكار وتحويلها الى نماذج أولية ومن ثم إثبات جدواها وفاعليتها وصولا الى الحصول على براءة الاختراع لحفظ الحقوق ومن ثم تحويلها الى منتج تجاري.

وأعرب عن الفخر بهذا الإنجاز والتعاون المستمر مع احدى الشركات الكويتية المهمة لدعم اقتصاد البلاد مؤكدا حرص المركز ومواصلته دعم الشباب الكويتي من المبدعين والمبتكرين والوصول بهم الى العالمية من خلال دعم أفكارهم الإبداعية.

وأشار إلى حرص المركز على اكتشاف ورعاية المتميزين والموهوبين من أبناء الكويت وصقل طاقاتهم واستثمار قدراتهم بالشكل الأمثل وتقديم الدعم لهم وتوجيه مواهبهم نحو بناء الوطن وإعدادهم ليكونوا قادة المستقبل.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى