الرئيس اللبناني يرحب بقرار مجلس الأمن تمديد ولاية “يونيفيل”

أعرب الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الخميس عن ترحيبه بقرار مجلس الأمن الدولي تمديد ولاية قوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) لمدة سنة إضافية.

ونقلت الرئاسة اللبنانية في بيان عن عون القول إن هذه الخطوة “تؤكد تصميم المجتمع الدولي على المحافظة على الأمن والاستقرار على الحدود الجنوبية”.

وأشار الى أهمية التنسيق القائم بين الجيش اللبناني واليونيفيل من أجل حسن تطبيق القرار الدولي رقم 1701 بكل مندرجاته “لا سيما وقف الاعمال العدائية التي ترتكبها إسرائيل في البر والبحر والجو”.

وأعرب عن الشكر للدول المشاركة في اليونيفيل لاستمرارها في القيام بمهمة حفظ السلام على طول الحدود مشددا على التزام لبنان تطبيق القرارات الدولية.

وكان مجلس الامن الدولي قد مدد أمس ولاية اليونيفيل لسنة أخرى بناء على طلب من الحكومة اللبنانية.

وتأسست اليونيفيل في عام 1978 وتم توسيع ولايتها في القرار رقم 1701 الصادر إثر الحرب التي شنتها اسرائيل على لبنان في عام 2006.

ويتم تجديد ولايتها على أساس سنوي بناء على طلب الحكومة اللبنانية وهي مكلفة بمراقبة وقف الأعمال العدائية بين لبنان وإسرائيل ودعم السلطات اللبنانية في الحفاظ على المنطقة الواقعة جنوب نهر الليطاني خالية من العناصر المسلحة أو الأسلحة أو الأصول الأخرى غير المصرح بها.

وتضم اليونيفيل حاليا أكثر من 10 آلاف جندي حفظ سلام من 48 دولة بالإضافة إلى حوالي 800 موظف مدني.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى