فيلم الرعب “ذي إنفيتيشن” يتصدر شباك التذاكر في أميركا الشمالية

تصدر فيلم الرعب “ذي إنفيتيشن” شباك التذاكر في أميركا الشمالية بعد انطلاق عروضه في نهاية الأسبوع، رغم الإيرادات الضعيفة التي حققها، بحسب شركة “إكزبيتر ريليشنز” المتخصصة.

واكتفى “ذي إنفيتيشن” في الإيرادات التي حققها بين الجمعة والأحد بسبعة ملايين دولار، وهي بالتالي الأسوأ في 15 شهراً لفيلم يتبوأ المركز الأول في الترتيب. ولاحظت مجلة “فراييتي” أن نهاية الأسبوع هذه شهدت “ضعفاً كارثياً في الحركة”.

وما يشفع بشركة “سوني” التي أنتجت هذا الفيلم الروائي الطويل أن تكلفته لم تتجاوز عشرة ملايين دولار.

ويؤدي توماس دوهرتي وناتالي إيمانويل الدوريين الرئيسيين في هذا الفيلم المستوحى من دراكولا، والذي قال المحلل ديفيد ا. غروس من شركة “فرانشايز إنترتاينمنت ريسرتش” إنه “لم يحظ إطلاقاُ باستحسان النقاد”.

وحلّ فيلم الحركة “بوليت تراين” في المركز الثاني بإيرادات بلغت 5,6 ملايين دولار في عطلة الأسبوع. ويؤدي براد بيت في الفيلم دور أحد القتلةالسبعة الذين يحاولون تصفية بعضهم بعضاً في قطار فائق السرعة بين طوكيو وكيوتو.

وجاء ثالثاً فيلم “بيست” من إنتاج شركة “يونيفرسال” وإخراج الايسلندي بالتاسار كورماكور، محققا 4,9 ملايين دولار في نهاية الأسبوع، متقدماً على “توب غن: مافريك” الذي حصد 4,7 ملايين دولار في أسبوعه الرابع عشر. وبلغ إجمالي إيرادات الفيلم الذي يتولى توم كروز بطولته 691 مليون دولار في أميركا الشمالية و720 ملايين دولار في بقية أنحاء العالم.

أما فيلم الرسوم المتحركة “دراغون بول سوبر: سوبر هيرو”، وهو الفيلم الحادي والعشرون في السلسلة اليابانية الشهيرة، فهبط من الصدارة التي كانت له الإسبوع الفائت إلى المرتبة الخامسة، إذ لم تتخطَ عائداته هذا الأسبوع 4,6 ملايين دولار.

وفي ما يأتي الأفلام الخمسة المتبقية في ترتيب هذا الأسبوع:

6 – “دي شي ليغ أو سوبر بيتس” مع 4,2 ملايين دولار.

7- “ثري ثاوذند ييرز أوف لونغينغ” 2,9 مليون دولار.

8- “مينيينز: ذي رايز أوف غرو” مع 2,7 مليون دولار.

9- “ثور: لاف أند ثاندر” مع 2,7 مليون دولار.

10- “وير ذي كراودادز سينغ” مع 2,3 مليون دولار.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى