وورلد فاينانس: “الاستثمارات الوطنية” أفضل شركة استثمارية مصرفية في الكويت لعام 2022

فهد المخيزيم: تعد الجائزة حصاد مجهودات الشركة في تقديم استشارات مالية متطورة للعملاء

تقديراً لخدماتها المميزة وإنجازاتها المستمرة، حصدت شركة الاستثمارات الوطنية على جائزة أفضل شركة استثمارية مصرفية في الكويت لعام 2022، مِن قبل وورلد فاينانس العالمية (World Finance)، وذلك تتويجاً لجهود الشركة الدؤوبة في تقديم خدمات استشارية للعملاء.

والجدير بالذكر أن وورلد فاينانس تعتبر من المجلات العالمية المرموقة التي تأسست منذ ما يقرب من 20 عاماً، ويقع مقرها في العاصمة البريطانية لندن، وتعتبر من أهم المجلات حيث تغطي كافة الأعمال المصرفية والتمويلية والتجارية في العالم، وتقرأ في أكثر من 100 دولة، وتجمع بين التغطية الإقليمية المتعمقة والتقارير عن الأسواق المالية العالمية، والتنظيم وصنع السياسات والخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الاستثمارية والتجارة والتكنولوجيا وتمويل المشاريع والبنية التحتية والعقارات، ويبلغ متوسط عدد قراء المجلة نحو 120 ألف لكل إصدار.

جائزة أفضل شركة استثمارية مصرفية في الكويت لعام 2022

وقد تم اختيار شركة الاستثمارات الوطنية (كأفضل شركة استثمارية مصرفية في الكويت) من بين عدد كبير من الشركات المرشحة التي خضعت لعمليات تقييم وتحليل فني للأداء من قبل خبراء ماليين ومختصين في قطاع الاستثمار .

وفي هذا السياق، صرح فهد المخيزيم – الرئيس التنفيذي لشركة الاستثمارات الوطنية:” سعيدون بهذا الإنجاز الاستثنائي الذي يكلل جهود الشركة المبذولة في سبيل التميز في خدمات مقدمة للعملاء لا مثيل لها.

فرص متميزة

وأوضح المخيزيم أن حصول شركة الاستثمارات الوطنية على هذا التقدير الدولي من قبل وورلد فاينانس العالمية يعد دليل على قدرة الشركة في تقديم خدمات تنافسية وفريدة من نوعها، مشدداً على أن الشركة مستمرة بالتطور والابتكار وتقديم خدمات عالية الجودة للمستفيدين بهدف إيجاد قيمة مضافة للعملاء.

وأشار المخيزيم إلى أن قطاع الاستثمارات المصرفية أصبح اللاعب الأكثر تنافسية محلياً واقليمياً، وذلك بفضل عقود من الخبرة المجتمعة ومجموعة ضخمة من الخدمات الاستشارية والحضور البارز في نشاط الاستثمار- إدارة الملكية الخاصة والاستثمارات البديلة في الأسواق المحلية والإقليمية والدولية.

كما أكد المخيزيم أن شركة الاستثمارات الوطنية تمكنت من تحقيق نتائج مثمرة وأداء استثنائي في كافة القطاعات التي تعمل بها، الأمر الذي وضعها في مقدمة شركات الاستثمار الرائدة على مستوى الكويت ومنطقة الخليج، وهذا يؤكد مكانتها كواحدة من أكبر شركات الاستثمار من حيث حجم الأصول المدارة التي بلغت 1.13 مليار دينار كويتي بنهاية الربع الثاني من عام 2022، أي ما يعادل )3.68 مليار دولار أمريكي).

واستعرض المخيزيم أداء قطاع الاستثمارات المصرفية في شركة الاستثمارات الوطنية حيث قال ان القطاع يعمل على نوعين من النشاطات التجارية خدمات الاستشارات المالية والاستثمارات البديلة.

وقال أن إدارة الخدمات الاستشارات المالية توفر مجموعة من الخدمات المتعددة التي تتضمن عمليات الاندماج والاستحواذ ، معاملات سوق رأس المال وتشمل الاكتتابات العامة الأولية والإدراج في بورصة الكويت واصدار السندات والصكوك، وتصنيف السندات وعروض الاستحواذ الالزامي والاختياري، بالاضافة إلى ذلك تقوم الادارة بتقديم استشارات اخرى تتمثل في تقييم الشركات ودراسات الجدوى المالية وإعداد خطط العمل وإعداد إستراتيجية والنمو والتطوير وإعادة الهيكلة المالية وهيكلة العمليات وتعزيز الحوكمة وفحص الاستثمارات وتقديم الخدمات لمشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص. مثال ذلك قيادة الاكتتاب الخاص بشركة أولاد علي الغانم للسيارات ش.م.ك.م. داخل الكويت كمنسق رئيسي ومستشار إدراج ومدير اكتتاب مشترك بإجمالي طلبات بلغت 1.08مليار ديناركويتي ما يعادل 3.53 مليار دولار أمريكي، وتستعد لعملية اكتتاب وإدراج أخرى في النصف الثاني من 2022-2023.

كما أوضح المخيزيم أن إدارة الاستثمارات البديلة تتمتع بخبرة لا تضاهي في العديد من القطاعات لاسيما الخدمات المالية والعقار والأغذية والبنية التحتية والتعليم والضيافة ورأس المال المخاطر والتكنولوجيا، وعملت الإدارة على استقطاب استثمارات متميزة وأيضا عدد من العقود مع كبار المؤسسات لتقديم خدمات استشارية، وذلك من خلال نجاح فريق قطاع الاستثمارات المصرفية بالاستثمار في قطاعات البنية التحتية والائتمان وتكنولوجيا المعلومات في النصف الأول من عام 2022.

انجازات 2021

وتناول المخيزيم الإنجازات التي حققها قطاع الاستثمارات المصرفية في الشركة خلال عام 2021، وذلك رغم الظروف والتحديات الاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا، حيث حقق القطاع إنجازات مميزة ليلعب دوراً رئيسياً وفعالاً في أضخم الصفقات، وقد نفذت الشركة مجموعة قوية من الاستثمارات المتميزة مع أبرز الشركاء العالميين بما يقارب الـ 41 مليون دولار أمريكي، حيث شملت استثماراتها عدداً من عمليات الدمج والاستحواذ لصالح عملائها، وعدداً من عمليات البيع وإعادة الهيكلة، فضلاً عن تعاقدات لتقديم خدمات استشارية عامة متعددة في قطاعات البنية التحتية والائتمان وتكنولوجيا المعلومات.

كما أشار إلى أداء إدارة الخدمات الاستشارية المالية ونجاحها خلال 2021 في إتمام عملية إدراج شركة الصفاة للاستثمار في بورصة الكويت والتي يبلغ رأس مالها حوالي 93 مليون دولار أمريكي، بالإضافة إلى النجاح الملحوظ الذي أظهرته إدارة الاستثمارات البديلة من خلال استثماراتها الناجحة في مشاريع عدة خارج دولة الكويت.

وفي نهاية حديثه أثنى فهد المخيزيم على أداء فريق إدارة الاستثمارات البديلة وإدارة الخدمات الاستشارية المالية، وأن شركة الاستثمارات الوطنية كانت ولا تزال مستمرة نحو العمل بدقة وكفاءة متناهية لتلبية كافة تطلعات عملائها على النحو الأمثل وذلك على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي، من أجل الحفاظ على مسيرة التقدم وعلى مكانة الشركة المرموقة باعتبارها أحد أبرز الكيانات الاستثمارية المتخصصة والتي تتمتع بسجل حافل من الإنجازات والنجاحات.

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى