نائب رئيس باراغواي يستقيل بعد اتهام أمريكا له بالفساد

قال هوجو فيلاسكيز نائب رئيس باراغواي اليوم الجمعة إنه سيستقيل ويسحب ترشيحه للرئاسة بعد أن أدرجته الولايات المتحدة على القائمة السوداء بسبب مزاعم عن ارتكابه عمليات فساد “كبيرة”.

ونفى فيلاسكيز هذا الاتهام ولكنه قال إنه من أجل “حماية” حزبه، سيقدم استقالته الأسبوع المقبل.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد اتهمت فيلاسكيز في وقت سابق اليوم الجمعة بالتورط في أعمال فساد كبيرة.

وقال بيان صدر عن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن أحد مساعدي فيلاسكيز عرض رشوة على مسؤول حكومي في باراجواي من أجل “عرقلة تحقيق يهدد نائب الرئيس ومصالحه المالية”.

وقال مارك أوستفيلد سفير الولايات المتحدة لدى باراجواي في بيان إن الرشوة المعروضة تجاوزت المليون دولار.

كما أدرج بيان بلينكن أفراد عائلة فيلاسكيز المباشرين في القائمة السوداء.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى