ممثل سمو أمير البلاد وزير الإعلام ووزير الشباب يتوجه إلى تركيا لحضور افتتاح دورة ألعاب التضامن الإسلامي

توجه ممثل حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وزير الإعلام والثقافة ووزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري إلى الجمهورية التركية لحضور حفل الافتتاح الرسمي لدورة ألعاب التضامن الإسلامي الخامسة التي تنطلق في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.

وتشارك دولة الكويت في الدورة التي تستضيفها مدينة قونية التركية بنحو 60 لاعبا ولاعبة يشاركون في 10 ألعاب هي (القوى والسباحة والجودو والكاراتيه والتايكوندو والرماية والقوس والسهم والدراجات الهوائية وكرة الطاولة).

وتستمر منافسات الدورة حتى 18 أغسطس الجاري بمشاركة نحو ستة آلاف رياضي ورياضية من أكثر من 50 دولة إسلامية وتشمل ألعاب كرة اليد والكرة الطائرة وكرة السلة (3X3) وكرة القدم والجمباز الهوائي والجمباز الفني والرماية وألعاب القوى وسباق الدراجات على الطريق وسباق الدراجات على المضمار والبوتشي والرماية التركية التقليدية والمصارعة ورفع الأثقال والجودو والكاراتيه والكيك بوكسينغ وكرة الطاولة والقوس والسهم والجمباز الإيقاعي والتايكواندو والسباحة.

وكان مقررا أن تقام دورة ألعاب التضامن الإسلامي العام الماضي لكنها تأجلت بسبب تداعيات جائحة (كورونا) وتستضيفها تركيا للمرة الأولى حيث تقام الدورة مرة كل أربعة أعوام ويشرف على نسختها الحالية الاتحاد الرياضي لألعاب التضامن الإسلامي واللجنة الأولمبية التركية.

وأقيمت النسخة الأولى في المملكة العربية السعودية عام 2005 فيما ألغيت النسخة الثانية التي كان مقررا إقامتها في إيران عام 2009 في حين أقيمت النسخة الثالثة في إندونيسيا عام 2013 وأقيمت النسخة الرابعة في أذربيجان عام 2017.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى