النفط قرب أدنى مستوى له في عدة أشهر مع تنامي مخاوف الطلب

ابتعدت أسعار النفط اليوم الاثنين قليلا عن أدنى مستوى لها في عدة أشهر، إذ تغلبت المخاوف من تراجع الطلب بسبب آفاق اقتصادية متشائمة على أثر بيانات اقتصادية إيجابية من الصين والولايات المتحدة.

وبددت العقود الآجلة لخام برنت مكاسب سابقة وتراجعت 51 سنتا أو 0.5 بالمئة مسجلة 94.41 دولار للبرميل بحلول الساعة 0816 بتوقيت جرينتش. كما تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 43 سنتا أو 0.5 بالمئة مسجلا 88.58 دولار للبرميل.

وسجلت أسعار أقرب شهر استحقاق لخام برنت أدنى مستوياتها منذ فبراير شباط الأسبوع الماضي، متراجعة 13.7 في المئة ومسجلة أكبر انخفاض أسبوعي لها منذ أبريل نيسان 2020. كما خسر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 9.7 بالمئة، إذ ضغطت المخاوف المتعلقة بالركود الذي قد يضر بالطلب على النفط على الأسعار.

وقال ستيفن برينوك المحلل في (بي.في.إم) “تحرك الأسعار الأسبوع الماضي لم يترك أي شك في أن مخاوف الطلب بسبب الركود المحتمل لها اليد العليا على مخاوف الإمدادات. وربما يمكن أن نصل لحد القول إن أثر الحرب تبخر”.

وعوض الخامان بعض خسائر يوم الجمعة بعد أن تزايدت وتيرة نمو الوظائف في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، على نحو أفضل من المتوقع في يوليو تموز.

كما فاجأت الصين أمس الأحد الأسواق بنمو أسرع من المتوقع في الصادرات.

وأظهرت بيانات جمركية أن الصين، أكبر مستورد للنفط الخام في العالم، استوردت 8.79 مليون برميل يوميا من الخام في يوليو تموز، ارتفاعا من أدنى مستوى منذ أربع سنوات في يونيو حزيران ولكنها لا تزال أقل 9.5 في المئة عن مستواها قبل عام.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى