“بوليت ترين” يحقق 30.1 مليون دولار ويتصدر إيرادات السينما بأمريكا في بداية عرضه

حقق فيلم (بوليت ترين) أو “قطار فائق السرعة”، وهو من أفلام الحركة الصاخبة ومن بطولة براد بيت، 30.1 مليون دولار في بداية عرضه في مطلع هذا الأسبوع، وهو رقم جعله يتصدر إيرادات السينما في الولايات المتحدة.

لكن الإيرادات ما زالت بحاجة لدفعة قوية نظرا لتكلفة إنتاج الفيلم البالغة 90 مليون دولار وقوة شعبية نجمه بيت.

وسيحتاج الفيلم، الذي أنتجته سوني بيكتشرز، إلى الحفاظ على زخمه في الأسابيع المقبلة مع محاولته الوصول إلى نقطة التعادل أو جني أرباح.

ويحاول (بوليت ترين) إثبات أن أفلام الحركة التي لا تستند إلى كتاب فكاهي أو لعبة من ألعاب الفيديو يمكن أن تتحدى الصعاب ويتردد صداها مع الجماهير.

لكن آراء النقاد لم تكن على المستوى المأمول. وحصل الفيلم على تقييم نسبته 41 بالمئة في موقع (روتن توميتوز) لمراجعة الأفلام، وانتقده كثيرون معتبرينه مشتقا بقوة من أعمال المخرجَين جاي ريتشي وكوينتن تارانتينو.

والفيلم من إخراج ديفيد ليتش الذي لعب يوما دور البديل لبيت في المشاهد الخطرة قبل أن يخرج أفلاما مثل (أتوميك بلوند)، أو “الشقراء الذرية”، و(ديدبول 2) الذي يحمل بطله نفس الاسم.

وتدور أحداث (بوليت ترين) حول قاتل مأجور عاثر الحظ يسعى لسرقة حقيبة مليئة بالنقود في قطار فائق السرعة باليابان، وتتشعب الأحداث وتدور معارك وحشية مع جيش من القتلة المتنافسين واللصوص.

وتعثر فيلم (إيستر صنداي) أو “أحد القيامة” من إنتاج يونيفرسال وأمبلين في بداية عرضه محققا 5.3 مليون دولار ليحتل المركز الثامن في الإيرادات المحلية. والفيلم من بطولة الممثل الكوميدي جو كوي.

واحتل فيلم الرسوم المتحركة (دي.سي ليج اوف سوبر بتس)، أو “دوري دي.سي للحيوانات الخارقة”، المركز الثاني محققا 11.2 مليون دولار. وبلغ إجمالي إيرادات الفيلم بعد أسبوعين من عرضه في الولايات المتحدة 45.1 مليون دولار، وهي نتيجة مخيبة للآمال بالنظر إلى ميزانية الإنتاج البالغة 90 مليون دولار.

وجاء فيلم (نوب) أو “لا”، من إنتاج يونيفرسال، في المركز الثالث محققا 8.5 مليون دولار، ليصل إجمالي إيرادات فيلم الإثارة والرعب للمخرج جوردان بيل إلى 97.9 مليون دولار في الولايات المتحدة.

وأكمل فيلما (ثور: لاف اند ثاندر)، أو “ثور: الحب والرعد”، من إنتاج ديزني ومارفل وفيلم الرسوم المتحركة (مينيونز: ذا رايز اوف جرو) أو “التوابع: صعود جرو”، المراكز الخمسة الأولى وحققا 7.6 مليون دولار و7.1 مليون دولار على الترتيب.

ونجح فيلم الإثارة والدراما (توب جان: مافريك) “النخبة: مافريك” من إنتاج باراماونت في تجاوز (تايتانك) إلى المركز السابع في قائمة الأفلام الأعلى من حيث الإيرادات على مر العصور بعد أن حقق 662 مليون دولار.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى