مقتدى الصدر يدعو إلى حلّ البرلمان العراقي وإجراء انتخابات مبكرة

دعا زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، اليوم الأربعاء، إلى حل مجلس النواب العراقي وإجراء انتخابات مبكرة.

وقال خلال كلمة له: “لا يخدعونكم بأن ما يحدث صراعا على السلطة، ولو كنت أريد السلطة لما سحبت 73 نائبا من مجلس النواب. هذا ليس صراعا على السلطة، ولم أقرر بعد الدخول في الانتخابات الجديدة، وما عودتي إلى الانتخابات الأخيرة إلا لسن قانون تجريم التطبيع”.

وأشار إلى أنه بعد أن شكلنا كتلة وطنية لتشكيل الحكومة، عرقلت بدعاوى قضائية كيدية”، مضيفا: “لست ممن يعادي أحدا على الإطلاق وإن كان يريد قتلي كما في التسريبات الأخيرة أو ممن سكتوا عليها، ولا أكن لهم إلا طلب الهداية، لا لأجلهم، بل محبة بالدين والمذهب والشعب والوطن. ولا تذعنوا لشائعاتهم بأنني لا أريد الحوار، لكن الحوار معهم قد جربناه وخبرناه وما أفاء علينا وعلى الوطن إلا الخراب والفساد والتبعية على الرغم من وعودهم وتوقيعاتهم”.

ورأى الصدر أن “لا فائدة ترتجى من ذلك الحوار، خصوصا بعد أن قال الشعب كلمته الحرة العفوية. أيها العراقيون، كما عهدتموني، فإنني لن أرضى بإراقة الدماء، وإن أقدموا على ذلك، فالإصلاح لا يأتي إلا بالتضحية مثل الإمام الحسين، وأنا على استعداد تام للإصلاح من أجل العراقيين”، لافتا إلى أن “الثورة بدأت صدرية، وما الصدريين إلا جزءا من الشعب، والثورة لن تستثني أي فاسد في التيار الصدري”.

وتابع قائلا: “استغلوا وجودي لإنهاء الفساد”، داعيا إلى “إجراء انتخابات مبكرة بعد حل مجلس النواب”.

المصدر
روسيا اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى