“تي إس إم سي” المصنعة لرقائق “آبل” تحذر من تداعيات النزاع المحتمل في تايوان

قال “مارك ليو” رئيس “تي إس إم سي” في مقابلة مع “سي إن إن” هذا الأسبوع، إنه في حال غزو الصين لتايوان، فإن مصنع الرقائق الأكثر تقدمًا في العالم سيكون غير قادر على العمل؛ لأنه يعتمد على سلاسل التوريد العالمية.

وأضاف قائلاً: لا أحد يستطيع السيطرة على “تي إس إم سي”، وإن القوة العسكرية أو الغزو سيجعل مصنع “تي إس إم سي” غير قابل للعمل، لأن منشأة التصنيع المعقدة هذه تعتمد على التواصل الفعلي مع العالم الخارجي، مع أوروبا واليابان والولايات المتحدة، بدءًا من المواد إلى قطع الغيار والبرامج الهندسية وغيرها.

كما قارن “ليو” النزاع المحتمل في تايوان بالغزو الروسي لأوكرانيا، قائلاً: إنه في حين أن النزاعين مختلفان تمامًا، إلا أن التأثير الاقتصادي على الدول الأخرى سيكون مماثلاً، مشيرًا إلى أن الحرب في أوكرانيا ليست جيدة لأي طرف، وأن غزو تايوان سيسبب اضطرابات اقتصادية للصين وتايوان والدول الغربية.

ومن المعلوم أن مصنعة الرقائق الأكثر تقدمًا في العالم “تي إس إم سي” تصنع المعالجات للشركات الأمريكية بما في ذلك “آبل” و”كوالكوم”.

المصدر
أرقام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى