الكلب الخارق كريبتو يتصدر شباك التذاكر في أميركا الشمالية

تصدّر فيلم التحريك “دي سي ليغ أوف سوبر-بيتس” مع كلبه الخارق الذي يتمتّع بقدرات واسعة شباك التذاكر في أميركا الشمالية، بحسب أرقام شركة “إكزبيتر ريليشنز” المتخصصة في هذا المجال.

ويتتبّع الفيلم الذي أعار نجوم كبار، من أمثال دواين جونسون وكيفين هارت، أصواتهم لشخصياته مغامرات كريبتو كلب “سوبرمان” الذي يهبّ لنجدة أبطال خارقين بمساعدة كلاب أخرى. وهو حصد 23 مليون دولار في نهاية أول أسبوع من عرضه في الصالات.

وحلّ ثانيا فيلم “نوب” الذي تتمازج فيه عناصر أفلام الرعب والخيال العلمي في أجواء ويسترن، حاصدا 18,5 مليون دولار (80 مليونا منذ بدء عرضه).

ويروي هذا العمل قصة عائلة سوداء تكافح من أجل تغطية نفقاتها في مزرعة خيول في كاليفورنيا، وهو أحدث أعمال الكاتب والمخرج جوردان بيل الذي حاز فيلمه الأول “غت أوت” العام 2017 تقييمات إيجابية.

وتراجع إلى المرتبة الثالثة “ثور: لاف أند ثاندر”، رابع أجزاء سلسلة البطل الخارق الشهير “ثور” الذي يؤدّي دوره كريس هيمسوورث من إنتاج “ديزني”. وقد بلغت عائداته 13 مليون دولار (300 مليون في المجموع).

واحتلّ المرتبة الرابعة “مينيينز: ذي رايز أوف غرو”، أحدث أجزاء سلسلة “ديسبيكابل مي”، محققا إيرادات بقيمة 11 مليون دولار تقريبا (أكثر من 320 مليونا منذ صدوره).

وكانت المرتبة الخامسة من نصيب “توب غن: مافريك” من إنتاج “باراماونت”. وقد حصد هذا العمل، وهو تكملة للفيلم الشهير الصادر سنة 1986 ويصور مجددا توم كروز بدور طيار في سلاح البحرية الأميركية، 8 ملايين دولار، مع مجموع فاق 650 مليون دولار في شباك التذاكر في أميركا الشمالية.

وفي ما يأتي باقي المراكز في تصنيف الأفلام العشرة الأولى على شباك التذاكر في أميركا الشمالية:

6- “وير ذي كرودادز سينغ” (7,5 ملايين دولار).

7- “إلفيس” (5,8 ملايين دولار).

8- “ذي بلاك فون” (2,5 مليون دولار).

9- “جوراسيك وورلد: دومينيون” (2,1 مليون دولار).

10- “فنجنس” (1,8 مليون دولار).

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى