مقتل جندي روسي وإصابة ثلاثة في انفجار في سوريا

قتل جندي روسي وأصيب ثلاثة آخرون في انفجار استهدف آليتهم في سوريا حيث تدعم قوات روسية الرئيس بشار الاسد، وفق ما نقلت الأربعاء وكالات أنباء روسية.

ونقلت الوكالات عن وزارة الدفاع “بعد الانفجار، قضى جندي روسي متأثرا بجروحه. ونقل ثلاثة كانوا برفقته في (الآلية) إلى مرفق طبي حيث تلقوا الرعاية اللازمة”.

وأوضحت وزارة الدفاع أن لا خطر يهدد حياة الجرحى.

وبحسب الوزارة وقع الانفجار الأربعاء خلال التحقق من مسار دورية للشرطة العسكرية الروسية في محافظة الحسكة، في شمال شرق سوريا.

وأوضحت أن عبوة ناسفة انفجرت لدى مرور الآلية المصفحة.

وتنشر روسيا في سوريا آلاف الجنود لمؤازرة القوات المسلحة التابعة لنظام الرئيس بشار الأسد.

وغيّر التدخل العسكري الروسي في سوريا في أيلول/سبتمبر 2015 مسار الحرب وأتاح لنظام الاسد تحقيق انتصارات حاسمة واستعادة أراضي كانت قد سيطرت عليها فصائل مسلحة وفصائل جهادية.

وفي آب/أغسطس 2020 قتل جنرال روسي وجرح عسكريان في انفجار عبوة ناسفة لدى مرور سيارتهم قرب دير الزور في شرق سوريا.

وقبل أسابيع من ذلك، جرح ثلاثة جنود روس بانفجار قنبلة لدى مرور سيارتهم في شمال غرب سوريا حيث كانوا يشاركون في دورية مشتركة مع القوات التركية.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى