مدير جامعة الكويت يلتقي بأعضاء الهيئة الأكاديمية والهيئه الأكاديمية المساندة والهيئة الإدارية وطلبة وطالبات كلية الحقوق وكلية العلوم الاجتماعية

التقى مدير جامعة الكويت الأستاذ الدكتور/ يوسف محمد الرومي يوم الخميس /7/2022 /28 بأسرة كليتي الحقوق والعلوم الاجتماعية ممثلتين بأعضاء الهيئة الأكاديمية والهيئة الأكاديمية المساندة والهيئة الإدارية وطلبة وطالبات الكليتين، وذلك بحضور القائم بأعمال نائب مدير الجامعة للتخطيط الأستاذ الدكتور أسعد الراشد، والقائم بأعمال مدير الجامعة للشئون العلمية الأستاذ الدكتور محمد الأنصاري، والقائم بأعمال الشئون الأكاديمية المساندة الأستاذ الدكتور محمد الملا، والقائم بأعمال نائب مدير الجامعة للأبحاث الدكتور علي المطيري، والقائم بأعمال عميد كلية العلوم الاجتماعية أ.د مها السجاري، والقائم بأعمال عميد كلية الحقوق أ.د خالد الضفيري.

من الفعالية

في بداية اللقاء رحب القائم بأعمال عميد كلية الحقوق أ.د خالد الضفيري بمدير جامعة الكويت الأستاذ الدكتور يوسف الرومي، وبالهيئة الأكاديمية والإداريين وطلبة وطالبات كلية الحقوق، كما شكر مدير الجامعة على هذا اللقاء الذي من شأنه تقوية العلاقة بين الإدارة العليا للجامعة والكليات ومراكز العمل المختلفة، كما أكد حرص الكلية على تحقيق الخطة الإستراتيجية للجامعة.

من الفعالية

وبدورها رحبت أ.د مها السجاري القائم بأعمال عميد كلية العلوم الاجتماعية بالأستاذ الدكتور يوسف الرومي مدير جامعة الكويت، مثنية على دعمه المتواصل لجميع الأنشطة والفعاليات، وحرصه على الدمج والتعاون بين كليات الجامعة المختلفة.

من الفعالية

من جانبه ذكر أ.د. الرومي أن الهدف من هذه اللقاءات التعرف على الآراء والمقترحات التي تسهم في تطوير العمل فيما يصب بمصلحة الطلبة الذين يعدون من أهم الركائز التي تهتم بها جامعة الكويت، حيث قدّم أ.د. يوسف الرومي عرضًا بعنوان (فجر عصر جديد) يتناول أهم إنجازات الإدارة الجامعية خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

من الفعالية

كما قام مدير الجامعة ونوابه والحضور بجولة في معرض أقامته كلية العلوم الاجتماعية يشمل جميع أقسام الكلية.

من الفعالية

وفي النهاية قام القائم بأعمال عميد كلية الحقوق والقائم بأعمال عميد كلية العلوم الاجتماعية بتقديم دروع تذكارية، متمنين استمرارية مثل هذه اللقاءات التي من شأنها رفع اسم جامعة الكويت ومنتسبيها.

من الفعالية
صورة جماعية

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى