بنك الكويت الوطني يكشف عن الفيلم الوثائقي “نحو مستقبل مستدام”

يسعى بنك الكويت الوطني إلى بذل الجهود الحثيثة لاستكمال مساره نحو مستقبل من النمو المستدام. وفي ذلك الإطار، عمد البنك إلى الكشف عن الفيلم الوثائقي بعنوان “نحو مستقبل مستدام” نحو النمو الذي يؤرخ لرحلة تشييد مقر البنك الرئيسي الجديد والذي أثمر عن تقديم الوطني نموذج للعمارة الحديثة المستدامة الذي سيصبح مسار إلهام لكافة الاعمال الهندسية المتميزة لسنوات طويلة مقبلة.

مبنى بنك الكويت الوطني

على مدار 35 دقيقة يعرض القائمون على تنفيذ المشروع كافة التفاصيل والتحديات واللحظات الفاصلة والأوقات العصيبة التي نجح فريق العمل الذي يضم2000  عامل ومهندس وإداري في تحويلها لنجاحات تراكمت على مدار 21 مليون ساعة عمل حيث قدم المقر الرئيسي الجديد للكويت أيقونة معمارية متميزة.

تعكس كافة تفاصيل الفيلم الهدف الرئيسي لتشييد المقر الرئيسي الجديد للبنك الذي لم ينافس على أن يكون الأكبر والأكثر بريقاً بقدر التركيز على أن يكون للبنك مقر رئيسي مستدام وصديق للبيئة يجمع كافة الموظفين تحت سقف واحد يوفر لهم بيئة عمل تحفزهم على الإبداع والتفوق.

ومع انتهاء الأعمال، أصبح المقر الرئيسي الجديد للبنك الذي يرتفع بطول 981 قدماً مقسمة إلى 63 طابقاً بمساحة إجمالية تصل إلى 1.36 مليون قدم مربع أحد المعالم الرئيسية الجديدة للحي المالي في قلب مدينة الكويت.

وتفخر إدارة بنك الكويت الوطني بإنجاز المقر الرئيسي الجديد ليس لكونه مبنى شاهق ومتميز ولكن لما يمثله من تجسيد لمسيرة وتاريخ حافل بالتفوق وحاضر يزخر بالتطور والعمل المؤسسي الرائد الذي يقدم نموذج يحتذى به للكيانات المصرفية الحديثة إضافة إلى ما يعكسه من رؤية مستقبلية تهدف لترسيخ ريادة البنك واستكمال مساره لتحقيق النمو المستدام.

ويٌعد ذلك الصرح أحد أبرز إنجازات إدارة الوطني التي تؤكد رؤيتها الاستباقية الثاقبة وحصافة سياساتها التي تجعل البنك دائماً على استعداد لتخطي التحديات ومواصلة النمو كما يُعد استكمالاً للجهود المخلصة التي بدأت قبل نحو سبعة عقود على يد تجار وطنيين استشرفوا المستقبل وقدموا كياناً مصرفياً وطنياً طالما كان حاضراً بمساهمته في تعزيز نمو وازدهار الكويت.

كما يمثل المقر الجديد حجر زاوية في استراتيجية الوطني المتكاملة لتحقيق التنمية المستدامة ومنارة سوف يسترشد بها الجميع في مجال العمارة الحديثة ونموذجاً يحتذى به للمباني الخضراء حيث تم تصميم المبنى وانهاء كافة أعمال البناء بما يتوافق مع معايير LEED الذهبية الرائدة في تصميمات الطاقة والبيئة للمباني الحديثة.

وقد تحسنت كافة معدلات استهلاك الطاقة والمياه وانبعاثات الغازات الدفيئة بعد مضي نحو أكثر من عام على انتقال الموظفين للعمل في المقر الجديد للبنك.

وفي ظل إيمان بنك الكويت الوطني بان موظفي البنك أكثر العناصر قيمة والركيزة الأساسية لاستمرار مسيرة نجاحه. لذلك كان هناك حرص على أن تتكامل كافة تفاصيل المبنى لتمنحهم بيئة عمل تساعدهم على الابتكار وتحقيق الذات وتوفر لهم الخصوصية وكافة الأدوات اللازمة للتطوير وزيادة كفاءة العمل.

وقد أثمرت جهود بنك الكويت الوطني الحثيثة في مجال الاستدامة على مدار السنوات الماضية عن إدراج مؤسسة فوتسي راسل البنك ضمن قائمة مكونات مؤشر FTSE4Good حيث يعد البنك الوحيد بين البنوك الكويتية المدرج ضمن المؤشر الرائد عالمياً في مجال الاستدامة. كذلك أدرجت مؤسسة Refinitiv العالمية الوطني ضمن مكونات مؤشرها الانتقائي للشركات منخفضة انبعاثات الكربون بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي أطلقته المؤسسة بالتعاون مع اتحاد البورصات العربية.

يمكن مشاهدة الفيلم الوثائقي كاملاً من خلال الرابط الآتي:

 Youtu.be/9po-f2NFXtw

لوحة معمارية في كافة التفاصيل

تشابهت استعدادات المهندسين المسؤولين عن التصميمات والتنفيذ في كافة مراحل تشييد المقر الرئيسي لبنك الكويت الوطني وتأملات الفنانين والمبدعين قبل الشروع في تنفيذ أهم أعمالهم وهو ما يمكن أن يلمسه الجميع في كافة أركان المبنى الشاهدة على روعة التصميم ودقة التنفيذ. 

يظهر التصميم الخارجي للمبنى الطريقة المبتكرة لكيفية استغلال الهيكل الخارجي للتكيف مع ظروف البيئة. حيث تم استخدام 28 من الأعمدة الخارجية للتظليل وعدم وصول حرارة الشمس بشكل مباشر إلى المكاتب بينما ترتفع شفراتها نحو السماء، ما يعطي شعوراً بالقوة والاستدامة.

كافة الأحجار التي تم استخدامها في المبنى جاءت من مدينة “كرارا” التي يستخدمها أشهر المهندسين المعماريين حول العالم، وهي منطقة كانت تستخدم تاريخياً في صناعة الأحجار منذ العصر الروماني. كما استخدم “مايكل أنجلو” موادها في أعماله المعمارية ومنحوتاته.

مقر “الوطني” نموذج للمباني الخضراء المستدامة

يعدو المقر الرئيسي الجديد لبنك الكويت الوطني أن يكون إنجازاً لكونه مبنى شاهق الارتفاع يبلغ طوله 300 متر بتصميم مبدع يجعله أحد أبرز المعالم المتميزة بالحي المالي في قلب مدينة الكويت لكن الإنجاز الحقيقي في تزامن ذلك الإبداع مع تقديم نموذج للمباني الخضراء المستدامة وهو ما تعكسه أبرز المؤشرات والحقائق الخاصة بالمبنى: 

  • خفض 34 % من استهلاك الطاقة و40 % من استهلاك المياه
  • 60 % من المساحة الإجمالية للمبنى عبارة عن مساحات مفتوحة وخضراء
  • تقنية الصمام الثنائي الباعث للضوء (LED) الموفرة للطاقة بنسبة 100%
  • 20% من إجمالي المواد المستخدمة عبارة عن مواد معاد تدويرها
  • تخزين الطاقة للتبريد طوال الليل لاستخدامها في تكييف الهواء بالبرج خلال النهار
  • استخدام مكيفات أرضية في جميع الطوابق
  • تطبيق نظام إعادة تدوير المياه الرمادية لاستخدامها في دورات المياه ونظام إدارة الإضاءة الموفر للطاقة
المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى