قيمة آبل السوقية قد تبلغ 3 تريليونات دولار في عام 2022

يمكن أن تصل قيمة شركةآبل إلى 3 تريليونات دولار من القيمة السوقية في عام 2022، وذلك وفقًا للمحلل دان آيفز Dan lves من شركة Wedbush للأوراق المالية.

وانخفضت أسهم الشركة المصنعة لهواتف آيفون بنسبة 5 في المئة منذ بداية العام حتى تاريخه. وتخلص المستثمرون من أسهم الشركة في وقت سابق من هذا العام بعد ربع ديسمبر التاريخي.

وتعتبر آبل الشركة الأكثر قيمة في العالم حيث تبلغ قيمتها السوقية الحالية نحو 2.1 تريليون دولار. 

وتجاوزت أول تريليون دولار في عام 2018 و 2 تريليون دولار في عام 2020. وقد تحدث المحللون، بمن فيهم آيفز، سابقًا عن خريطة طريق آبل إلى مستوى قياسي يبلغ 3 تريليونات دولار.

وقال آيفز عندما سئل عن الجدول الزمني المحتمل للخطوة التالية: نعتقد أنها بحاجة إلى ما بين 12 و 18 شهرًا من الآن.

وأضاف: إذا نظرت إلى الابتكار والدورات الفائقة التي تلعب دورًا في مجال الخدمات في الوقت الحالي، فأنا أعتقد أن هذه هي المرحلة التالية من النمو، ومن المقرر أن تثبت من خلالها آبل للمشككين أنها لا تزال تركز على الابتكار.

خدمات البرمجيات:

يُنظر إلى شركة آبل على أنها شركة أجهزة منذ سنوات. بينما دفع الرئيس التنفيذي تيم كوك بالقول إن نظام التشغيل iOS للشركة لديه نظام بيئي للخدمات مبني على قاعدة تضم أكثر من مليار مستخدم للأجهزة. وهذا جزء كبير من مستقبلها.

ولكن مزيج الأجهزة والبرامج قد تطور. وتلقت عملاقة التكنولوجيا في عام 2020 أكبر تأييد من وول ستريت والمستثمرين.

ويقدّر آيفز أعمال خدمات برمجيات آبل بنحو تريليون دولار في الوقت الحالي. ويتوقع أن يرتفع إلى نحو 1.5 تريليون دولار من أجل أن تصل القيمة السوقية للشركة إلى 3 تريليونات دولار.

وفي مؤتمر المطورين العالميين، أو WWDC، يوم أمس الاثنين، عرضت الشركة عددًا كبيرًا من التحديثات الجديدة لمنتجاتها الرئيسية. وتضمنت iOS 15 – أحدث إصدار من نظام تشغيل آيفون.

ومن المتوقع أيضًا ظهور أجهزة آيفون الجديدة في وقت لاحق من هذا العام. بينما تعمل الشركة على Apple Car أيضًا.

وتضع آبل في الوقت الحالي الأساس لمرحلة النمو التالية حيث تلعب البرامج والخدمات أدوارًا مهمة.

مخاطر تواجه آبل:

هناك العديد من المخاطر المحتملة التي يمكن أن تعيق شركة آبل من الوصول إلى القيمة السوقية التاريخية البالغة 3 تريليونات دولار.

ومن بين تلك المخاطر المعركة القضائية مع Epic Games، صانع لعبة الفيديو الشهيرة فورتنايت، حيث واجه كوك استجوابًا من القاضي الشهر الماضي.

وفي العام الماضي، أزالت آبل لعبة فورتنايت من متجر تطبيقات آب ستور، قائلة: إن اللعبة انتهكت إرشاداتها الخاصة بمنصة توزيع البرامج الخاصة بها. 

وردت Epic Games برفع دعوى قضائية في غضون ساعات، متهمة آبل بالسلوك المناهض للمنافسة. 

وقدمت آبل بعد ذلك دعاوى مضادة وردودًا تطلب فيها تعويضات عن خرق Epic Games للعقد.

كما أن تنامي التدقيق التنظيمي حول العالم قد يعيق وصول الشركة إلى هذه القيمة السوقية. 

وقالت المفوضية الأوروبية في شهر أبريل: إن آبل أساءت استغلال موقعها المهيمن في توزيع تطبيقات بث الموسيقى من خلال متجر التطبيقات الخاص بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى