عبد الله الطريجي يطالب وزير الداخلية بتكثيف جهود مكافحة المخدرات لحماية الكويت وشبابها

أكد النائب الدكتور عبد الله الطريجي أن الانفلات الأمني وما صاحبه من تزايد وتكرار قضايا المشاجرات والقتل التي باتت ظاهرة مقلقة تعمّ شوارع الكويت في حاجة إلى تدخل يتجاوز “الحلول الترقيعية” ، والأسلوب التقليدي في مواجهة هذ الجرائم.

وأضاف الطريجي في تصريح صحفي ان تقارير الاختصاصيين والجهات الرسمية والأهلية المعنية اتفقت على أن انتشار المخدرات بين الشباب لدرجة غير مسبوقة وراء الكثير من هذه الجرائم المقلقة، مضيفا أن هذه التقارير حذرت من وجود حملة منظمة لاستهداف دول مجلس التعاون الخليجي ومنها الكويت وتحويلها من مجرد محطة لتهريب المخدرات إلى دولة ينشط فيها تجار المخدرات في بيع هذه السموم .

ولفت الطريجي إلى أن الكويت تخوض حرباً شرسة في مواجهة تجار المخدرات وعمليات التهريب الممنهجة براً وبحراً وجواً، لقربها من المناطق التي يتم فيها إنتاج المواد المخدرة،داعيا وزير الداخلية الشيخ أحمد النواف إلى تكثيف الجهود في هذه الحرب .

وطالب الطريجي وزارة الداخلية بالاضطلاع بمسؤولياتها في تكثيف حملات التفتيش والمداهمة، وتطبيق القانون على الكبير قبل الصغير، مشددا على تعاون جميع الجهات الرسمية والشعبية في حماية مصلحة الكويت العليا ومصلحة المواطنين .

وأشار الطريجي إلى ضرورة تعزيز وتفعيل جهود مواجهة ومكافحة المخدرات قبل دخولها من المنافذ، لا سيما من الدول المعروفة بتصديرها المخدرات والمؤثرات العقلية، واستخدام الوسائل المتطورة من قبل الجمارك في هذا الشأن ، خصوصا مع دخول أنواع جديدة من المخدرات الكيميائية التي تشكل تحديا عالميا.

وأكد الطريجي الحاجة إلى إطلاق حملات توعوية في وسائل الاعلام والتواصل المختلفة للتحذير من خطورة المخدرات على الصحة العامة والأمن المجتمعي.

المصدر
الدستور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى