المجلس الوطني للثفافة ينظم “أسبوع صيفي للأطفال” في مكتبة الكويت الوطنية

نظم المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب اليوم الأحد فعاليات (أسبوع صيفي للأطفال) في مكتبة الكويت الوطنية ويتضمن أنشطة ثقافية وفنية متخصصة لتنمية قدرات الأطفال في القراءة والصناعات اليدوية.

وأكد مدير إدارة التراث في المكتبة وائل الرومي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اهتمام المكتبة والمجلس الوطني للثقافة بدعم الأنشطة الثقافية والفنية المخصصة للطفل خصوصا في فصل الصيف ترجمة لأهدافهما في تطوير وتعزيز القراءة والمهارات الحرفية لديهم.

وقال الرومي إن العولمة باتت تؤثر سلبا على اللغة العربية وخصوصا على الأطفال وسط تزايد انتشار اللغة الإنجليزية التي تعد الرافد الأول في التحصيل العلمي إضافة إلى تركزها في المحتوى الرقمي مما يوجب الاهتمام باللغة العربية في الكويت والوطن العربي عموما.

وأفاد بأنه لا بد من تشجيع استخدام اللغة العربية أيضا في الحياة اليومية عبر تضافر الجهود من جميع الأطراف في القطاع العام والمجتمع المدني بما يحقق إعادة إحيائها وتأتي فعاليات هذا الأسبوع كمساهمة مباشرة من المجلس الوطني ومكتبة الكويت الوطنية وبالتعاون مع جمعية جود الخيرية التي خصصت جهودها في دعم هذه الأنشطة في المجتمع.

وذكر الرومي أن القرآن الكريم يقدم كل ما قد يحتاجه الطفل لدعم اللغة العربية لديه من نحو وتصحيح ملافظ الحروف وتعلم المفردات ومن هنا تأتي أهمية دور الأهالي في تشجيع الأبناء على تجويده لما لذلك من فائدة عظيمة لهم لغويا.

يذكر أن (أسبوع صيفي للأطفال) يستقبل صباح كل يوم هذا الأسبوع في مكتبة الكويت الوطنية إحدى الفعاليات من قراءة قصص بطريقة تفاعلية وصناعات يدوية ومسابقات إضافة الى ورشات عمل مختلفة.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى