قتيل وستة جرحى في تبادل لإطلاق النار بين مهاجرين في صربيا

قُتل مهاجر وأُصيب ستة آخرون على الأقل، بينهم فتاة تبلغ 16 عاما، السبت في إطلاق نار متبادل بين مجموعات من المهاجرين في صربيا قرب الحدود المجرية، وفق ما أوردت محطة “ار.تي.اس” التلفزيونية الرسمية.

وتعرّضت الفتاة لإصابات بالغة خلال إطلاق النار الذي سجّل في غابة في ضواحي سوبوتيتسا التي تبعد نحو 160 كيلومترا إلى الشمال من بلغراد حيث نقل المصابون إلى المستشفى، وفق التلفزيون الرسمي.

ولم تصدر الشرطة على الفور أي تعليق، وأغلق عناصرها الطرق المؤدية إلى المنطقة الواقعة على بعد نحو كيلومتر واحد من الحدود المجرية.

وسارع وزير الداخلية ألكسندر فولين إلى تفقد الموقع.

وقال رئيس بلدية سوبوتيتسا ستيفان باكيتش في تصريح لوسائل إعلام محلية إن المصابين الذين تراوح أعمارهم بين 20 و30 عاما يرفضون الإدلاء بأي تعليق.

وقال رئيس البلدية إن الأسباب التي أدت إلى إطلاق النار لا تزال مجهولة.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن مهاجرين أفغانا وباكستانيين تبادلوا إطلاق النار، مرجّحة أن يكون ذلك قد حصل على خلفية عمليات تهريب للمهاجرين انطلاقا من المنطقة ووصولا إلى المجر، العضو في الاتحاد الأوروبي.

وتقع صربيا على مسار ما يعرف بطريق البلقان وتعد محطة للمهاجرين الساعين للوصول إلى غرب أوروبا هربا من الحروب والفقر في الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا.

وعلى الرغم من أن الطريق لم يعد يشهد التدفق الكبير الذي سجّل خلال أزمة الهجرة إلى أوروبا في العام 2015، لا يزال عشرات الآلاف من المهاجرين غير النظاميين يعبرون المنطقة سنويا.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى