قميص منتخب أوكرانيا يُغضب روسيا قبل يورو 2020

تسبب قرار أوكرانيا بإدراج شبه جزيرة القرم على قميص المنتخب الوطني لخوض بطولة أمم أوروبا في أزمة مع روسيا المجاورة، التي ضمت شبه الجزيرة في عام 2014 رغم معارضة كييف.

وأعلن رئيس الاتحاد الأوكراني لكرة القدم أندري بافيلكو أن منتخب أوكرانيا سيخوض بطولة أمم أوروبا بقميص جديد ومميز. السمة الرئيسية له هي أنه يضم حدود بلدنا. وطن واحد لا يتجزأ مع القرم ودونيتسك ولوجانسك وكييف.

القرم على القميص

تحيط خريطة أوكرانيا في وجود شبه جزيرة القرم بالشعار الوطني على قميص من تصميم شركة “جوما” التجارية الإسبانية.

وقال بافيلكو: “نعتقد أن صورة ظلية لأوكرانيا ستضفي قوة لللاعبين، لأنهم سينافسون من أجل جميع أنحاء أوكرانيا”، وأشار في هذا الصدد إلى سيمفيروبول، عاصمة القرم، وميناء سيفاستوبول، قاعدة الأسطول الروسي في البحر الأسود.

بالإضافة إلى ذلك، يتضمن القميص أيضا شعارين مرتبطين في روسيا بالقوميين الأوكرانيين المتطرفين: “المجد لأوكرانيا” و”المجد للأبطال”.

وسيتم الكشف عن القميص من قبل لاعبي كرة القدم الأوكرانيين بعد مساء الاثنين في مباراة تحضيرية أمام قبرص قبل خوض “يورو 2020” حيث ستواجه فيها أوكرانيا كلا من هولندا والنمسا ومقدونيا الشمالية ضمن منافسات المجموعة الثالثة.

وافق المدرب الأوكراني أندري شيفتشينكو على القميص رغم أنه أوضح أنه ليس من سيرتديه، لذلك دعا الصحفيين إلى سؤال اللاعبين عن انطباعهم.

غضب روسي

جاء رد فعل روسيا سريعا، وانتقد نواب وسياسيون وصحفيون روس القميص ووصفوه بأنه “استفزاز سياسي” وحثوا الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) على حظره.

واتهم بطل العالم الروسي للوزن الثقيل والبرلماني نيكولاي فالويف كييف بمحاولة “تسييس الرياضة”، في حين أخذ المعلق الشهير ديمتري جوبرنييف الأمور على محمل الدعابة، مشيرا إلى أن أوكرانيا يمكن أن تضم على قميصها أيضا دون مشكلات كلا من “ألاسكا وأفريقيا وأنتاركتيكا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى