الكويتي السبتي أول جراح عربي يعرض تقنياته الجراحية المبتكرة أمام ملتقى ميلانو الدولي لعلاج الشبكية

عرض استشاري جراحة العيون الكويتي الدكتور خالد السبتي عملية جراحية دقيقة ناجحة بثت عبر الفيديو أمام مؤتمر تخصصي دولي بايطاليا كجراح عربي بين نخبة من كبار الاخصائيين حول العالم.

جرى ذلك ضمن فعاليات مؤتمر (ملتقى ميلانوريتينا 2022) الدولي للجراحة شبكية العين على الهواء والتقنيات الجراحية الجديدة شارك مدير مركز الكويت التخصصي للعيون بين 16 جراحا من مختلف ارجاء العالم لعرض أحدث التقنيات التي طوروها في علاج الشبكية.

وأجرى الدكتور السبتي عملية جراحية دقيقة بتقنية مبتكرة في أول يومي المؤتمر الذي انعقد هذا الأسبوع من غرفة عمليات مركز أثينا الذي في اتصال بالفيديو بجانب مراكز في ميلانو وبرشلونة وبروكسل الي بث كل منها عمليات الجراحين على الهواء بالتصوير المجهري.

الدكتور السبتي يجري من مركز أثينا جراحة مجهرية معقدة بتقنية مبتكرة لعلاج حالة قصور شديد في النظر على الهواء مباشرة أمام موتمر (ميلانو ريتينا)

وأعرب الدكتور السبتي في تصريح خاص لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الاربعاء عن اعتزازه الكبير للمشاركة كجراح كويتي وعربي بين هذه النخبة من أخصائي الشبكية الدوليين في ملتقي ميلانو العلمي الذي يعقد كل عامين لعرض أحدث التقنيات والتكنولوجيات الجراحية وأكثرها تطورا.

وقال إن هذا المؤتمر الدولي الذي تستضيفه مدينة ميلانو كل عامين حدث علمي وطبي هام في مجال طب العيون شهد عرض طرق علاج شبكية العين الطبية الحديثة والعلاج الجيني المبشر ووكذلك التقدم المحرز في الجراحة الروبوتية والذكاء الاصطناعي ومناقشتها مع زملاء وخبراء من الولايات المتحدة وأمريكا الجنوبية وأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط.

وأضاف السبتي أن الجراحة التي أجراها على مريض يعاني من قصر نظر شديد استلزمت عملية معقدة باستخدام تقنية جديدة بثت للمرة الأولى على الهواء مباشرة وشرحها خلال المؤتمر أمام الزملاء وأساتذة الجامعات وغيرهم من المشاركين.

الجراح الكويتي خالد السبتي مع فريق كبار الجراحين في غرفة العمليات من العاصمة اليونانية

وأبدى امتنانه للنجاح الذي توجت به العملية واشادة المؤتمر وكذلك اعجاب الاختصاصين المشاركين بهذه الطريقة المبتكرة لعلاج حالات “قصر النظر الشديد” التي يستعصى علاجها بالطرق الاعتيادية بسبب صعوبة الوصول بالاجهزة الحالية الى مركز الابصار بينما توفر تقنيته امكانية غير مسبوقة لعلاج هذه الحالات.

وذكر أنه انتقل الى ميلانو ثاني أيام المؤتمر الذي شارك فيه وتابعه نحو 500 من الجراحين ومختلف المختصين في علاج أمراض العيون والشبكية حيث ألقى محاضرة علمية حول تقنيته الجراحية المبتكرة والأكثر فعالية أمانا في علاج انفصال الشبكية.

وأكد أن دعوته للمشاركة في مؤتمر وميلانو وغيره من المؤتمرات الدولية التخصصية يعكس المستوى العال الذي بلغه طب العيون وجراحة الشبكية في دولة الكويت والذي يضاهي أحسن المراكز العالمية بفضل ما تحقق من طفرة في المجال العلاجي التخصصي بتشجيع من الدولة ما يوفر أفضل سبل العلاج والرعاية للمرضى في الكويت والمنطقة.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى