الأمين العام ل(ناتو) يؤكد وجود تحديات تتطلب جهودا متكاتفة للتصدي لها

اكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ وجود تحديات تتطلب جهودا متكاتفة من كل دول العالم للتصدي لها داعيا الى تعزيز قدرات الحلف “ولا يمكن لاي بلد ان يتعامل معها بمفرده”.

وقال ستولتنبرغ في مؤتمر صحفي عقب لقائه الرئيس الأمريكي جو بايدن بالبيت الأبيض مساء امس الاثنين “اننا بحاجة الى الوقوف معا في الناتو” معتبرا أن وجود حلف “قوي مفيد لأوروبا ومفيد أيضا للولايات المتحدة”.

واضاف ان اللقاء مع الرئيس الامريكي “جيد جدا” لافتا الى ان المباحثات الثنائية تمحورت حول “مجموعة واسعة من القضايا منها الملف الروسي والصيني والإرهاب العالمي والتهديدات الالكترونية اضافة الى العواقب الأمنية لتغير المناخ”.

وأوضح ستولتنبرغ ان المناقشات تركز ايضا على “التحضير لقمة الناتو المقرر عقدها في بروكسل الأسبوع المقبل حيث سنتفق على أجندة طموحة حول كيفية تعزيز تحالفنا بشكل أكبر”.

وبين أن جدول اعمال الحلف لعام 2030 التي من المقرر ان يوافق عليها القادة في بروكسل “طموحة وتتعلق بتعزيز دفاعنا الجماعي وتعزيز قدرتنا على الصمود”.

وعلى صعيد متصل اكد وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن في مؤتمر صحفي عقب لقائه الأمين العام للحلف الدعم لأجندة حلف (الناتو) لعام 2030 مضيفا “انني أدعم هدف الأجندة المتمثل في الحفاظ على الحلف قويا عسكريا وجعله أقوى سياسيا”.

ويشارك وزير الدفاع الامريكي في قمة حلف (الناتو) المرتقبة بالعاصمة البلجيكية بروكسل الاسبوع المقبل.

ووفقا لبيان صادر عن المتحدث باسم الخارجية الامريكية سيرافق الوزير أنتوني بلينكن الرئيس الامريكي جو بايدن خلال جولته الأوروبية ويحضر معه القمة واللقاء الذي يجمع الرئيس بايدن مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في جنيف نهاية الجولة الاوروبية.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى