ماكدونالدز تدفع 1.3 مليار دولار لتسوية نزاع ضريبي مع فرنسا

ستدفع ماكدونالدز 1.25 مليار يورو (1.3 مليار دولار) في فرنسا، لتسوية دعوى قضائية رفعت ضدها بشأن التهرب الضريبي بين عامي 2009 و2020.

وتأتي التسوية بموجب اتفاق أقرته محكمة باريس الخميس.

أكبر تسوية في التاريخ الفرنسي

بتّ القاضي ستيفان نويل في الحكم الذي وصف بأنه “أكبر تسوية ضريبية في التاريخ الفرنسي”.

تكمن التهمة الموجهة ضد ماكدونالدز والتي تم إثباتها بالفعل في مايو/أيار، في تهرب الشركة ضريبيًا من دفع مستحقات بين عامي 2009 و2020، وذلك بعد سنوات من اتهام ماكدونالدز بالإبلاغ عن أرباح منخفضة بشكل مصطنع لتقليل فاتورتها الضريبية، عن طريق تحويل الأموال إلى لوكسمبورغ.

كانت الشركة قد أكدت في أبريل/نيسان أنها خصصت 500 مليون دولار من المصروفات غير التشغيلية لتسوية محتملة تتعلق بمسألة ضريبية دولية، من دون ذكر البلد.

ثاني أكبر تسوية في التاريخ الفرنسي

تعد الغرامة التي دفعتها شركة غوغل في سبتمبر/ أيلول 2019، بعد نزاع دام لأربع سنوات مع القضاء الفرنسي، “ثاني أكبر تسوية ضريبية في التاريخ الفرنسي”، حيث اضطرت الشركة الأميركية إلى دفع 1.65 مليار دولار في قضايا تهرب ضريبي.

تجدر الإشارة إلى أن المبلغ الضريبي الذي طالبت به وزارة المالية الفرنسية من غوغل في البداية كان 1.6 مليار يورو (1.66 مليار دولار على أساس سعر صرف اليورو مقابل الدولار اليوم).

القيمة السوقية لماكدونالدز

تبلغ القيمة السوقية لشركة ماكدونالدز المدرجة في بورصة نيويورك 176.6 مليار دولار بتاريخ 16 يونيو/حزيران 2022.

تأسست الشركة عام 1955 من قبل رايموند ألبرت كروك، في 15 أبريل/نيسان 1955 ويقع مقرها الرئيسي في إلينوي بالولايات المتحدة، كما تبلغ مبيعاتها حتى مايو /أيار 2022 نحو 23.2 مليار دولار بحسب فوربس.

المصدر
فوربس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى