الوكالة الذرية تعرب عن قلقها حول بقاء البرنامج النووي لكوريا الشمالية خارج الرقابة الدولية

قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي اليوم الاثنين ان بقاء البرنامج النووي لكوريا الشمالية خارج الرقابةالدولية لايزال يشكل مصدر قلق بالغ ويعد انتهاكا صريحا لقرارات مجلس الامن الدولي ذات الصلة.

ودعا غروسي في كلمته امام الاجتماع الدوري لمجلس محافظي الوكالة كوريا الشمالية الى الامتثال الكامل لالتزاماتها بموجب قرارات مجلس الأمن.

كما دعاها الى التعاون على وجه السرعة مع الوكالة بغية التنفيذ الكامل والفعال لاتفاق ضمانات معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية وحل جميع القضايا العالقة لاسيما تلك التي نشأت أثناء غياب مفتشي الوكالة الذرية.

واشار الى انه منذ تقريره الاخير الى مجلس المحافظين في الثالث من سبتمبر 2020 استمر عمل بعض المنشآت النووية في كوريا الشمالية.

وذكر ان هناك مؤشرات تتفق مع أنشطة البناء الداخلي في مفاعل الماء الخفيف التجريبي في حين لا توجد مؤشرات على تشغيل المفاعل النووي أو إنتاج اليورانيوم المخصب في مرفق التخصيب بالطرد المركزي المبلغ عنه في يونغبيون فضلا عن وجود مؤشرات مستمرة حول انشطة نووية في موقع كانغسون.

وفيما يتعلق بتنفيذ الضمانات في سوريا قال غروسي انه لم تصل الى الوكالة اية معلومات جديدة من شأنها أن تؤثر على تقييمها السابق بأن المبنى الذي تم تدميره في دير الزور كان مفاعلا نوويا.

وحث سوريا على التعاون الكامل مع الوكالة فيما يتعلق بجميع القضايا العالقة معربا عن استعداد الوكالة للتحدث والتعاون مع سوريا بشكل بناء للوصول نحو حل مقبول للطرفين لهذه المسالة التي ظلت على حدول اعمال مجلس المحافظين لفترة طويلة.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى