صندوق الاستثمارات العامة السعودي يستحوذ على 8.1% من Embracer السويدية مقابل 1.1 مليار دولار

استحوذت مجموعة سافي للألعاب الإلكترونية Savvy Gaming Group السعودية على حصة 8.1% في شركة الألعاب السويدية Embracer مقابل 1.1 مليار دولار (10.3 مليار كرونة سويدية) مما يجعل وحدة الألعاب التابعة لصندوق الاستثمار العام (PIF) ثاني أكبر مساهم في الشركة.

وأسس صندوق الاستثمارات العامة السعودي PIF شركة الألعاب الذكية Savvy Gaming، في شهر يناير/كانون الثاني الماضي بهدف تطوير الألعاب محليًا وخارجيًا.

تفاصيل الصفقة

قالت إمبريسير، إنها باعت 99.9 مليون سهم لشركة Savvy Gaming مقابل103.47 كرونة سويدية ( 10.53 دولار) لكل سهم، وهو ما يمثل علاوة قدرها 15% من سعر الإغلاق في 7 يونيو/حزيران 2022، وبموجب تلك الصفقة تمنح شركة سافي غيمينغ 5.4% من الأصوات في شركة سويدية.

سبق وأعلنت شركة إمبريسير الشهر الماضي إنها تجري محادثات مع مستثمرين استراتيجيين محتملين على المدى الطويل، وساعدت وتيرة الاستحواذ السريعة الشركة على أن تصبح واحدة من أكبر شركات الألعاب في أوروبا ، وقالت إنها تتطلع إلى الانتقال إلى سوق ناسداك ستوكهولم الرئيسي للمساعدة في توسيع قاعدة المستثمرين.

قال المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة إمبريسير غروب، لارس وينجفورز، “ستمكننا علاقتنا مع مجموعة سافي للألعاب الإلكترونية من إنشاء مركز إقليمي في السعودية، حيث سنكون قادرين على القيام باستثمارات في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

وأضاف وينجفورز في بيان، “يتيح لنا استثمار مجموعة سافي بمبلغ مليار دولار مواصلة تنفيذ استراتيجيتنا بشكل استباقي من موقع قوة عبر صناعة الألعاب العالمية، وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، أصبحت الكيانات السعودية واحدة من أهم المستثمرين في سوق الألعاب العالمي”.

وكشفت الشركة السويدية، “أن سوق الألعاب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هو أحد أسرع الأسواق نموًا في العالم، حيث بلغت إيراداته 5.7 مليار دولار في عام 2021 ويعد من اللاعبين الأكثر نشاطًا من أي منهما الولايات المتحدة أو أوروبا الغربية. بينما تعتبر السعودية أكبر دولة في هذا السوق.”

وبموجب الصفقة سيتم إصدار 99.9 مليون سهمًا مقسمة على شريحيتن الأولى تعادل 47.1 مليون سهم في شهر يونيو/حزيران الجاري، بينما سيتم طرح 52.7 مليون سهم للاكتتاب في يوليو/تموز وأغسطس/آب عام 2022.

عمل بنك Nordea، كمنسق عالمي ومدير الطرح، بينما قامت شركة باكر آند ماكينزي كمستشار قانوني للشركة، وقامت غولدمان ساكس بدور المستشار المالي للصفقة.

استثمارات سافي

سبق واشترت شركة سافي السعودية للألعاب الإلكترونية ESL Gaming السويدية للرياضات الإلكرتونية والألعاب بقيمة 1.05 مليار دولار، في 24 يناير/ كانون الثاني الماضي، كما اشترت شركة سافي منصة التكنولوجيا FACEIT بهدف دمج الشركتين في منصة ألعاب عالمية، بحسب رويترز.

اشترى صندوق الاستثمارات العامة في الشهر الماضي، حصة بنسبة 5٪ في شركة نينتندو لصناعة ألعاب الفيديو – وهو الاستثمار الثالث لصندوق الثروة في شركة ألعاب يابانية بعد أن استثمر في شركة Resident Evil المصنعة Capcom وصانع الألعاب عبر الإنترنت Nexon.

شركة إمبريسير

هي شركة أم سويدية، لشركات يقودها رواد أعمال في أجهزة الكمبيوتر، ووحدات التحكم، والأجهزة المحمولة، وألعاب الطاولة، والوسائط الأخرى ذات الصلة. وتمتلك المجموعة كتالوجًا شاملاً يضم أكثر من 850 امتيازًا مملوكًا أو خاضعًا للرقابة.

تمتلك المجموعة 120 استوديو داخليًا لتطوير الألعاب وتشارك أكثر من 12750 موظفًا ومتعاقد في أكثر من 40 دولة.

سوق الألعاب في السعودية

شهدت السعودية تطورًا ملحوظًا، ونموًا هائلاً في مجال صناعة وتطوير الألعاب الإلكترونية، بلغ 41.1% سنوياً، لتحتل المرتبة رقم 19 بين أكبر أسواق الألعاب في العالم لعام 2021، وفقًا لتقديرات وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية.

تتبنى السعودية استراتيجية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات 2023، المستمدة من رؤية المملكة 2030، حيث حلت في المركز الثاني من بين دول مجموعة العشرين في تقرير التنافسية الرقمية لعام 2021، الصادر من المركز الأوروبي للتنافسية الرقمية، الذي يعتمد على مؤشر التنافسية العالمي الصادر من المنتدى الاقتصادي العالمي، والبيانات البنك الدولي والاتحاد الدولي للاتصالات.

يشير التقرير إلى نجاح السعودية في تطوير قدراتها الرقمية وجذب الاستثمارات الأجنبية والشركات العالمية لتعزيز المعرفة الرقمية والتقنية، وتحقيق الأهداف الرئيسية لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات عبر خلق نحو 25 ألف وظيفة جديدة في هذا القطاع، وزيادة حجم سوق تقنية المعلومات والتقنيات الناشئة بنحو 50%، ونمو مساهمة قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في الناتج المحلي الإجمالي السعودي بنحو 13 مليار دولار على مدى خمس سنوات، وزيادة مشاركة المرأة في القطاع بنسبة 50%.

المصدر
فوربس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى