وزير التعليم العالي يؤكد أهمية دعم سوق العمل المحلي بمدخلات أكاديمية “رفيعة ومتجانسة”

أكد وزير النفط ووزير التعليم العالي الدكتور محمد الفارس اليوم الأحد أهمية دعم سوق العمل المحلي بمدخلات أكاديمية “رفيعة ومتجانسة” سواء من داخل الكويت أو خارجها لتعزيز قدرتها التنافسية عالميا.

وأشاد الوزير الفارس في كلمة له خلال الاجتماع ال17 لمجلس إدارة الجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم بجهود الجهاز وحرصه على دعم سوق العمل المحلي بما يتماشى مع رؤية (الكويت 2035) موضحا أن جودة التعليم ومتطلبات التحصيل العلمي السليم تقتضيان وضع الضوابط والاجراءات اللازمة لضمان تحققهما في مؤسسات تعليمية تستوفي المعايير العالمية.

وأضاف أن الجهاز يعمل على قيادة عملية تجويد التعليم العالي وتقييم مستواه النوعي إلى جانب ضمان فعاليته ومساندة مؤسسات التعليم العالي المحلية للوصول إلى موقع الريادة الاقليمية وتحديد مؤسسات التعليم العالي خارج دولة الكويت ذات الجودة التي يسمح باعتماد مؤهلات خريجيها.

وثمن حرص أعضاء مجلس الإدارة السابق للجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي وضبط جودة التعليم وأعضاء اللجان العاملة في الجهاز وجهودهم المخلصة التي كان لها بالغ الأثر في رسم سياساته وتطبيقها متمنيا التوفيق والسداد للمجلس الحالي ولدولة الكويت دوام التقدم والازدهار.

من جهته قال المدير العام للجهاز الدكتور حمد العدواني في كلمة له عقب اجتماع مجلس إدارة الجهاز إنه تم طرح عدة مواضيع أهمها مستجدات المعايير الأكاديمية وضوابط التقييم وقوائم الجامعات المعتمدة في بعض الدول.

وأضاف العدواني انه تم خلال الاجتماع عرض آخر الدراسات والتوصيات الصادرة من اللجان المختصة في الجهاز بشأن تحديث قوائم مؤسسات التعليم العالي في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية حيث اتخذ المجلس القرارات المناسبة بهذا الشأن.

وأفاد بأنه تم أيضا عرض مذكرتي تفاهم بين الجهاز الوطني وهيئة ضمان الجودة في التعليم العالي في المملكة المتحدة (QAA) وهيئة تقويم التعليم والتدريب في المملكة العربية السعودية (ETEC) حيث ستتم الاستعانة بهما في مجال التدريب على عمليات الاعتماد الاكاديمي لموظفي الجهاز والمؤسسات التعليمية الأخرى بدولة الكويت باستخدام وسائل التدريب والتعليم عبر ورش عمل افتراضية كما سيتم منح شهادة مراجع جودة تدريب أو ممارس جودة تدريب.

وأوضح انه سيتم النظر في امكانية توفير محكمين خارجيين من خلال مذكرة التفاهم بين الجهاز الوطني وهيئة ضمان الجودة في التعليم العالي في المملكة المتحدة وهيئة تقويم التعليم والتدريب في المملكة العربية السعودية وذلك لعملية التقييم لمؤسسات التعليم العالي داخل دولة الكويت حسب المعايير المعمول بها في الجهاز الوطني.

وأشاد بالتعاون “البناء والمثمر” والتنسيق المستمر بين الجهاز الوطني ووزارة التعليم العالي والذي ساهم بشكل كبير في التحسين المستمر للمخرجات الأكاديمية مواكبة لرؤية الكويت الخاصة بجودة مخرجات التعليم خدمة لسوق العمل.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى