الدوري الإسباني: الريال وبرشلونة يكتفيان بالتعادل وأتلتيكو وأشبيلية يبلغان دوري الأبطال

قاد المهاجم الدولي المغربي يوسف النصيري فريقه إشبيلية إلى ضمان مركزه في مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل بتسجيله هدف التعادل أمام مضيفه أتلتيكو مدريد 1-1 الأحد، ضمن منافسات المرحلة 37 قبل الأخيرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبرغم سقوطه في فخ التعادل للمباراة الرابعة توالياً، إلاّ أن إشبيلية عاد بالأهم من العاصمة مدريد بتعادل سمح له برفع نقاطه في المركز الرابع إلى 76 نقطة متقدماً بفارق 3 نقاط عن مطارده المباشر ريال بيتيس الفائز على ضيفه غرناطة 2-صفر سجلهما خوانمي في الدقيقتين 14 و88، إلا أن ذلك لم يكن كافياً لخطف المركز الاخير المؤهل إلى المسابقة القارية الأم من منافسه.

خاض النادي الاندلسي اللقاء أمام أتلتيكو الضامن تأهله إلى دوري الأبطال بفوزه على إلتشي 2-صفر في المرحلة الماضية.

ويعود الفوز الأخير للنادي الأندلسي في عقر دار “كولتشونيروس” في الدوري إلى 28 أيلول/سبتمبر 2008 بنتيجة 1-صفر.

وفي مباراته الأخيرة على ملعب “واندا ميتروبوليتانو” قبل الرحيل، كاد المهاجم المخضرم لويس سواريس أن يفتتح التسجيل إلاّ أنّ كرته مرت بجانب القائم (6)، قبل أن يسجل مواطنه المدافع خوسيه خيمينيس الهدف الاول برأسية بعد ركنية من البلجيكي يانيك كاراسكو هزت شباك الحارس الدولي المغربي ياسين بونو (30).

وعادل المهاجم النصيري برأسية قوية في شباك الحارس السلوفيني يان أوبلاك بعد تمريرة من البديل أوليفر توريس (85)، رافعاً رصيده إلى 5 أهداف في “لا ليغا” هذا الموسم.

وتعادل البطل ريال مدريد مع مضيفه قادش 1-1 قبل اسبوعين من خوضه نهائي دوري الابطال أمام ليفربول الانكليزي على ملعب “ستاد دو فرانس”.

وتوج ريال بطلاً عقب فوزه على إسبانيول برباعية نظيفة قبل اربع مراحل من النهاية، ليعود ويتأهل إلى نهائي المسابقة الام قبل أن يخسر على أرض جاره اللدود أتلتيكو 1-صفر ليعود ويسحق ليفانتي 6-صفر في المرحلة الماضية.

وكما كان متوقعاً غاب عن ورقة لاعبي المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة والكرواتي لوكا مودريتش والبرازيلي فينيسيوس جونيور.

في المقابل، يصارع قادش لتفادي الهبوط، إلا أن تعادله على أرضه أدى إلى عودته إلى منطقة الخطر حيث بات يحتل المركز الثامن عشر برصيد 36 نقطة متساوياً مع ريال مايوركا السابع عشر والفائز على ضيفه رايو فايكانو 2-1.

افتتح النادي المدريدي التسجيل بعد مجهود من البرازيلي رودريغو الذي تلاعب بعدة لاعبين ليمرر كرة إلى الدومينيكاني ماريانو دياز الذي سدد في الشباك (5).

وعادل قادش بفضل روبن سوبرينو الذي سدد كرة حولت مجراها قليلاً اثر اصطدامها بظهر المدافع البرازيلي إيدر ميليتاو لتخدع الحارس الأوكراني أندري لونين (37) في رابع مباراة له بين الخشبات الثلاث هذا الموسم.

وتعادل برشلونة مع مضيفه خيتافي سلباً.

وفاز سلتا فيغو على إلتشي 1-صفر، وأتلتيك بلباو على أوساسونا 2-صفر، وليفانتي على ألافيس 3-1، وريال بيتيس على غرناطة 2-صفر.

وخسر فياريال أمام ريال سوسييداد 1-2.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى