نمو أرباح الاستثمارات الوطنية بنسبة 307% إلى 15.4 مليون دينار وربحية السهم 19.3 فلس في الربع الأول

المخيزيم: نتائج مميزة في الربع الأول من العام الحالي مدعومة باستراتيجية متوازنة تتفاعل إيجابياً مع المؤشرات المالية والاقتصادية وتحقق عوائد مالية متميزة ومستدامة

قال الرئيس التنفيذي في شركة الاستثمارات الوطنية فهد المخيزيم أن النتائج المالية خلال الربع الأول من العام الحالي، كانت مدعومة باستراتيجية متوازنة تتفاعل إيجابياً مع المؤشرات المالية والاقتصادية وتحقق عوائد مالية متميزة ومستدامة وعكس ذلك الأداء المتميز لفريق العمل في اقتناص الفرص الاستثمارية المتوفرة ما أثمرعن تنامي مؤثر ومميز في العمليات التشغيلية الاستثمارية مما أدى إلى نجاح الشركة وتحقيق طموحات المساهمين والعملاء.

وذكر المخيزيم بأن الاستثمارات الوطنية قد سجلت نمواً في إجمالي أصول الشركة بنسبة 43.8 % ما يقارب 328.6 مليون دينار كويتي، ومقارنة مع نفس الفترة من عام 2021 والتي بلغت 228.6 مليون دينار كويتي. أما بالنسبة لإجمالي حقوق المساهمين فقد بلغ 251.3 مليون دينار كويتي خلال الربع الأول من العام الحالي ، كما بلغت الأصول المدارة ما يقارب 1.3 مليار دينار كويتي مقارنة بنفس الفترة خلال العام الماضي حيث بلغت 1.05 المليار دينار كويتي .

كما ارتفعت الإيرادات الشاملة الأخرى خلال الربع الأول من العام الحالي إلى 19.1 مليون دينار كويتي مقارنة ب 3.2 مليون دينار كويتي خلال الربع الأول من العام الماضي 2021 بارتفاع بلغ 506%.

كما أفصح المخيزيم عن الارتفاع المتميز الذي بلغ 68.8 % في أتعاب وحوافز ووساطة واستشارات ليصل إلى 2.5 مليون دينار كويتي، مقارنة بنفس الفترة من الربع الأول من عام 2021 حيث بلغ 1.5 مليون دينار كويتي.

من جانب آخر، أعلن المخيزيم عن الأداء المميز الذي سجلته صناديق الشركة الاستثمارية خلال فترة الربع الأول من العام الحالي، حيث سجل صندوق موارد للصناعة والخدمات الفنطية عائداً بلغت نسبته 18.95، ثم صندوق الوطنية الاستثماري 14.06% وصندوق الدارج الاستثماري 12.54% ثم صندوق زاجل للخدمات والاتصالات 10.01%.

ومع هذه التوزيعات النقدية التي تجاوزت 11 مليون دينار كويتي ، نكون أول شركة ضمن قائمة مدراء صناديق الأسهم الاستثمارية في بورصة الكويت التي تقوم بتوزيع أرباح نقدية بعد الأزمة العالمية، وتحقيق عوائد جارية تنافسية ، لتعكس الخطوة الاستراتيجية الناجحة التي تسير بها الشركة في ادارة صناديقها ، وحرصها على تحقيق أفضل العوائد لحاملي الوحدات الذين منحوها الثقة في إدارة أموالهم، حيث تم توزيع أرباح نقدية لصناديق الشركة، وكانت أرباح صندوق الوطنية الاستثماري بنسبة 5% من القيمة الإسمية، بواقع 50 فلس للوحدة وذلك عن نتائج عام 2021 ( بعائد جاري بلغ 5.5% )، أما بالنسبة لصندوق الدارج الاستثماري فقد تم توزيع أرباح نقدية بنسبة 3% من القيمة الإسمية، بواقع 30 فلس للوحدة وذلك عن نتائج النصف الثاني من عام 2021 ( بعائد جاري بلغ 6.2% )، بالإضافة إلى توزيع أرباح نقدية لصندوق زاجل للخدمات والاتصالات بنسبة 5% من القيمة الإسمية، بواقع 50 فلس للوحدة وذلك عن نتائج النصف الثاني من عام 2021 ( بعائد جاري بلغ 4.5%).

كما أوضح المخيزيم أن أداء فريق قطاع الثروات كان إيجابياً خلال الربع الأول من عام 2022، حيث استطاع فريق العمل تحقيق نتائج ملموسة نحو تعظيم الأصول المدارة بالشركة من خلال التوسع في قاعدة العملاء والحصول على رساميل تستهدف فرص استثمارية فريدة، اذ تركزت الجهود نحو الوصول إلى شرائح جديدة من المستثمرين لا سيما المؤسسية منها من خلال احترافية إدارة الأصول والاستثمارات المختلفة التي تقوم على مبدأ المنتجات المبتكرة الملائمة لشرائح مختلفة من العملاء وبمخاطر محسوبة، مع تأكيد الشركة علي ممارستها بدقة وحرفية عاليتين.

وأكد المخيزيم بأن الاستثمارات الوطنية عملت على استقطاب استثمارات متميزة وأيضا عدد من العقود مع كبار المؤسسات لتقديم خدمات استشارية، وذلك من خلال نجاح فريق قطاع الاستثمارات المصرفية بالاستثمار في قطاعات البنية التحتية والائتمان وتكنولوجيا المعلومات. وفي الربع الأول من هذا العام بدأ الفريق بمجموعة قوية من العمليات، بما في ذلك قيادة الاكتتاب الخاص بشركة أولاد علي الغانم للسيارات ش.م.ك.م. داخل الكويت كمنسق رئيسي ومستشار إدراج واستثمار في السوق الرئيسي لبورصة الكويت والاستعداد لعملية اكتتاب وإدراج أخرى، والعديد من العمليات العامة والخاصة ومنها الاستشارات المقدمة للحصول على شركة موارد البشرية مقرها في الإمارات العربية المتحدة، كما تعاقد القطاع مع عدد من العملاء لتقديم استشارات مالية والتي نتج عنها تحقيق رسوم مالية بمبالغ مميزة، والالتزام في صندوق التكنولوجيا، وصندوق blockchain ، ومشروع رعاية صحية جديد ، وثلاث شركات ناشئة في مراحلها الأولى ، وصندوق ائتمان خاص، بالإضافة الى التعاقد مع مجموعة قوية من الصفقات للربع القادم.

وعن أداء قطاع الاستثمارات العقارية في الشركة، أشار المخيزيم إلى عملية إعادة هيكلة القطاع وتدعيمه بنخبة من الكفاءات ذات الخبرة بإدارة المحافظ العقارية، إلى جانب العمل على تطوير النظم الآلية لرفع نسبة رضا عملاء القطاع، وتمكن القطاع خلال الفترة الماضية من تحقيق نسب إشغال غير مسبوقة على مستوى كافة العقارات المدارة وذلك بعد تجاوز أزمة كرونا ولله الحمد والعودة إلى مستويات التشغيل السابقة، وأيضاً وجود خطط طموحة لتطوير وتسويق شاليهات منتزه الوطنية لموسم الصيف القادم بإذن الله.

وفي النهاية توجه المخيزيم بالشكر الجزيل إلى جميع المساهمين على ما قدموه من دعم ومساندة خلال الظروف الاستثنائية، كما توجه بالشكر إلى العملاء لولائهم الدائم وثقتهم وتفاعلهم مع ما تقدمه الاستثمارات الوطنية من خدمات جديدة وملائمة لتطلعاتهم واحتياجاتهم. وأعرب عن شكره وتقديره للجهات الرقابية، وأثنى على جهود موظفي الشركة على جهودهم في تحقيق هذا الأداء المتميز والنمو الإيجابي مع التأكيد على مواصلة النهج المثالي لرؤية واستراتيجية الشركة في مواصلة خدمة العملاء بالاستناد الى عناصر العمل المنهجي، متمنياً للجميع دوام أواصر التعاون والنجاح التوفيق.

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
casinomeritroyal.com
-
kalebet.pro
- milanobet.click - holiganbet.club -

elexbetcasino.com

- betkanyongiris.club - lidyabetting.com -

benjabetgiris.com

- pera-bet.com - mersin eskort -

Personel Sağlık