الدوري الأوروبي: أينتراخت يصعق برشلونة ويقصيه بثلاثية في “كامب نو”

فجّر نادي أينتراخت فرانكفورت الألماني مفاجأة كبيرة بإقصائه مضيفه برشلونة الإسباني من ربع نهائي الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) بفوزه عليه 3-2 إياباً الخميس، فما عبر لايبزبغ الألماني أيضاً على حساب أتالانتا الإيطالي بفوزه 2-صفر.

ومستفيداً من الدعم الجماهيري الكبير الذي وصل إلى ثلاثين ألف مشجع داخل ملعب “كامب نو” وخارجه، حقق الفريق الألماني ما بدا له حلماً، بأهداف الصربي فيليب كوستيتش (4 من ركلة جزاء، و67) والكولومبي رافايل سانتوس بورس (36)، فيما أحرز سيرجيو بوسكيتس (90+1) والهولندي ممفيس ديباي (90+11 من ركلة جزاء) هدفي برشلونة.

واحتاج الـ “بلاوغرنا” ذهاباً إلى هدف فيران توريس في الشوط الثاني لانتزاع التعادل في فرانكفورت الاسبوع الماضي، ما شرّع الباب أمام جميع الاحتمالات في ملعب “كامب نو”.

وأوقف الفريق الألماني الذي يحتل المركز التاسع في “بوندسليغا”، سلسلة من 15 مباراة من دون خسارة للفريق الكاتالوني.

وبدأ الفريق الألماني المباراة بهجوم ضاغط، أثمر ركلة جزاء مبكرة بعدما ارتكب إريك غارسيا خطأ على الدنماركي ياسبر لندستروم، فانبرى لها كوستيتش بنجاح (4).

ووسط ضياع لاعبي برشلونة وخصوصاً خط الدفاع، كان لفرانكفورت فرصة إضافة هدف ثان لم يهدرها، عندما سدد بورس كرة صاروخية من مشارف منطقة الجزاء إلى يسار الحارس الألماني مارك أندري تير شتيغن الذي فشل في التصدي لها.

وفي بداية الشوط الثاني، حاول برشلونة العودة باسلوبه الاعتيادي إلى المباراة، من دون نتيجة وسط تألق الحارس كيفن تراب.

وأثير الجدل في المباراة حيال ركلة جزاء محتملة لبرشلونة بعد لمس أحد لاعبي فرانكفورت الكرة بيده داخل منطقة الجزاء، وبعد دقائق اتجه حكم المباراة إلى حكم الفيديو المساعد (في ايه آر) ولكن قرر عدم احتساب الركلة من دون أن يرى الإعادة لوجود مشكلة في الشاشة.

وحاول المدرب تشافي هيرنانديس ضخّ الروح في المباراة من خلال ثلاثة تبديلات مع إخراج الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ وأوسكار مينغيزا وبيدري، وإدخال أداما تراوري والأميركي سيرجينيو ديست والهولندي فرنكي دي يونغ دفعة واحدة.

لكن الرياح لم تجرِ بما تشتهي سفن برشلونة، ليتلقى الهدف الثالث القاتل عن طريق كوستيتش نفسه في الدقيقة 67.

وفي الدقيقة الرابعة والثمانين، سجّل بوسكيتس هدفاً بعد دربكة داخل منطقة الجزاء، غير أن حكم المباراة عاد وألغاه بعد مراجعة “في ايه آر”.

ثمّ أحيا برشلونة آمال جماهيره في إمكانية عودة محتملة بالمباراة، حينما عاد اللاعب نفسه وسجّل هدفاً “شرعياً” هذه المرة بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وضاعف برشلونة متأخراً النتيجة بهدف ثان أحرزه البديل ديباي من ركلة جزاء (90+11)، غير أن حكم المباراة أعلن نهايتها مباشرة بعد الهدف.

قبيل ذلك، دوّن نادي لايبزيغ الألماني اسمه كأول العابرين إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم، بفوزه الخميس على أتالانتا الإيطالي 2-صفر، ضمن إياب ربع نهائي المسابقة الأوروبية.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين انتهت بالتعادل 1-1.

وافتتح لايبزيغ التسجيل في الدقيقة 18 من هجمة سريعة، تسلم من خلالها النمسوي كونراد لايمر الكرة وتوغّل بها من الرواق الأيمن، قبل أن يمرّر عرضية أرضية قابلها الفرنسي كريستوفر نكونكو ووضعها بيمناه في شباك الحارس الأرجنتيني خوان موسو.

وبعد محاولات عدة من أتالانتا للعودة إلى المباراة بهدف تعادل، لم تثمر أي فرص هدفاً.

وتمكّن لايبزيغ من استغلال انعدام النجاعة الإيطالية، وحسم المباراة في الدقيقة 87، بعدما احتسب حكم المباراة ركلة جزاء بعد تدخّل من الحارس موسو على نكونكو، لينفذها الأخير بنجاح.

وكان لايبزيغ رابع ترتيب الدوري الألماني وصل إلى ربع النهائي بلا تعب، إثر استبعاد سبارتاك موسكو الروسي من المسابقة في إطار العقوبات على روسيا في أعقاب غزوها لأوكرانيا.

من جهة أخرى، أُقصي ليون الفرنسي أيضاً بعد خسارة قاسية على أرضه بثلاثية نظيفة أمام وست هام الإنكليزي (مباراة الذهاب 1-1).

وسجل أهداف النادي اللندني في فترة زمنية قصيرة كريغ داوسن (38)، ديكلان رايس (44)، وجارود بوين (48).

كما تأهل رينجز الاسكتلندي بفوزه على براغا البرتغالي 3-1 (فاز براغا ذهاباً 1-صفر).

أكملت أندية روما الإيطالي ومرسيليا الفرنسي وفينورد روتردام الهولندي عقد الدور نصف نهائي من مسابقة كونفرنس ليغ لكرة القدم، بفوزها تباعاً على بودو غليمت النروجي 4-صفر وباوك سالونيك اليوناني 1-صفر وسلافيا براغ التشيكي 3-1 في إياب ربع النهائي الخميس، فيما كان ليستر سيتي الانكليزي أوّل المتأهلين بفوزه على أيندهوفن الهولندي 2-1.

وستكون المواجهة بين ليستر وروما الأقوى في المربع الذهبي، فيما يلعب مرسيليا مع فينورد. وتقام مباريات الذهاب في 28 الحالي والإياب في 5 ايار/مايو المقبل.

على ملعب “فيليبس” في هولندا، قلب ليستر تأخره بهدف أمام مضيفه أيندهوفن إلى فوز 2-1، بعدما تعادلا سلباً ذهاباً.

تقدم أيندهوفن عبر مهاجمه الإسرائيلي إيران زاهافي (27)، قبل أن يعادل ليستر بفضل وسطه جيمس ماديسون (77) ويخطف هدف الفوز عبر مدافعه البرتغالي ريكاردو بيريرا (88).

وتأهل ليستر سيتي إلى نصف نهائي إحدى المسابقات الأوروبية للمرة الأولى في تاريخه، علماً أنه يسير بنمط جيد في نهاية الموسم بتحقيقه أربعة انتصارات مقابل تعادلين ومثلهما خسارة في الدوري.

في المقابل، فشل أيندهوفن قارياً في متابعة سلسلته الرائعة محلياً حيث لم يذق طعم الخسارة في الدوري في ثماني مباريات، فحقق 6 انتصارات مقابل تعادلين.

وأكرم روما وفادة ضيفه بودو غليمت النروجي بفوزه عليه 4-صفر إياباً، ليعوض خسارته 1-2 ذهاباً.

وحسم روما تأهله في الشوط الاول بثلاثية تناوب على تسجيلها مهاجمه الانكليزي تامي ابراهام (5) ونيكولو زانيولو هدفين في غضون 6 دقائق (23 و29)، قبل أن يضيف الأخير الثالث الشخصي له والرابع لفريقه مع بداية الشوط الثاني (49).

وجدد مرسيليا فوزه على مضيفه باوك سالونيك اليوناني إياباً بهدف ديميتري باييت (34)، بعدما كان فاز 2-1 على ملعبه “فيلودروم” ذهاباً.

وضمن فينورد مقعده في نصف النهائي من عقر داره مضيفه سلافيا براغ بفوزه عليه 3-1، بعد التعادل 3-3 ذهاباً.

سجل أهداف الفائز النيجيري سيرييل ديسير هدفين (2 و59) والكولومبي لويس سينيستيرا (78)، وللخاسر الإيفواري ابراهيم بنجامان تراوري (14).

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى