الدوري الإسباني: برشلونة يقلب الطاولة على ليفانتي في مباراة جنونية ويستعيد المركز الثاني

قلب برشلونة الطاولة على مضيفه ليفانتي وصيف القاع بفوزه عليه 3-2 في مباراة مثيرة الأحد، ليستعيد المركز الثاني في الدوري الإسباني لكرة القدم، وذلك ضمن منافسات المرحلة الحادية والثلاثين.

وشهدت المباراة احتساب ثلاث ركلات جزاء ضد برشلونة سجل منها قائد ليفانتي خوسيه لويس موراليس وغونسالو ميليرو الركلتين الأولى والثالثة في الدقيقتين 52 و82، فيما أهدر روجر مارتي الركلة الثانية.

وردّ النادي الكاتالوني على تأخره بهدف التعادل من الغابوني بيار إيمريك-أوباميانغ (59)، ليتقدم بفضل البديل بيدري (63)، قبل أن يقتنص البديل الآخر مهاجمه الهولندي لوك دي يونغ هدف الفوز (90+2).

وتقدم برشلونة الذي يملك مباراة مؤجلة مجدداً إلى المركز الثاني رافعاً رصيده إلى 60 نقطة متساوياً مع إشبيلية الفائز على غرناطة 4-2 الجمعة، ومتأخراً بفارق 12 نقطة عن ريال مدريد المتصدر الفائز على خيتافي 2-صفر السبت.

وتابع برشلونة سلسلة انتصاراته في الدوري محققاً فوزه السابع توالياً، كما لم يذق طعم الخسارة في مبارياته الـ15 الأخيرة في مختلف المسابقات حقق خلالها 11 انتصاراً مقابل أربعة تعادلات.

وقبل وصول لاعب الوسط السابق تشافي هرنانديس إلى كاتالونيا في تشرين الثاني/نوفمبر 2021، كان برشلونة يحتل المركز التاسع، ولكن بعد خمسة أشهر تقدم الـ”بلاوغرانا” إلى المركز الثاني وبات مرشحاً لخطف الوصافة.

ورغم الفوز، لم يظهر برشلونة بأفضل صورة قبل أربعة أيام من استحقاقه الأوروبي في ربع نهائي مسابقة “يوروبا ليغ” على ملعبه “كامب نو” أمام أينتراخت فرانكفورت الألماني الذي كان فرض عليه التعادل 1-1 ذهاباً.

في المقابل، تجمد رصيد ليفانتي المهدد بالهبوط منذ المرحلة الثامنة في المركز التاسع عشر عند 22 نقطة، علماً أنه كان حقق فوزاً رائعاً على فياريال 2-صفر في الثاني من الشهر الحالي.

في الشوط الأوّل استحوذ برشلونة على الكرة، إلا أنه خضع لقانون ليفانتي الأخطر والأكثر عدوانية، قبل أن يفتتح المضيف التسجيل من ركلة جزاء بعد خطأ من المدافع المخضرم البرازيلي داني ألفيش على سون هيدالغو، ليتصدى لها موراليس ويسددها في شباك الحارس الألماني مارك-أندري تير شتيغن (52).

ولم يكد برشلونة يستفيق من الصفعة الأولى، حتى تلقى ثانية في سيناريو مشابه إذ احتسب الحكم ركلة جزاء ثانية في غضون ثلاث دقائق بعد لمسة يد على إريك غارسيا داخل المنطقة، إلا أن تير شتيغن كان بالمرصاد وصد تسديدة المخضرم مارتي (31 عاماً) في منعطف حاسم في المباراة.

وكان غارسيا أنقذ في الشوط الأول فريقه من هدف محقق بعدما أبعد الكرة عن خط المرمى بعد مجهود فردي لموراليس داخل المنطقة (27).

وأدرك تشافي سريعاً خطأ إبقاء الثنائي بيدري وغافي المتألق في الفترة الأخيرة على مقاعد البدلاء، فدفع بهما بدلاً من نيكو غونزاليس والهولندي فرنكي دي يونغ في الدقيقة 57، ليكونا عند حسن حظ مدربهما، بعدما ساهما في هدف التقدم بعد تمريرة من غافي وتسديدة من بيدري في شباك الحارس كارديناس (63).

قبل هذا الهدف، مرر الفرنسي عثمان ديمبيليه كرته الحاسمة الحادية عشرة في 14 مباراة هذا الموسم في “لا ليغا”، عرضية داخل المنطقة تطاول لها المهاجم أوباميانغ برأسه في الشباك (68).

وعاد كابوس ركلات الجزاء ليؤرق برشلونة بعد خطأ من المدافع الفرنسي كليمان لانغليه عقب دقيقة من دخوله بديلاً للبرازيلي ألفيش على البديل الآخر داني غوميس، ليشير الحكم إلى علامة الجزاء نفذها البديل ميليرو بنجاح (83).

وكاد غافي يحسم النقاط الثلاث لبرشلونة، إلا أن كارديناس وقف سداً منيعاً أمام تسديدة ابن الـ17 عاماً بعد تمريرة في ظهر الدفاع وضعته بمواجهة حارس ليفانتي (88).

وقبل أن تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة، اقتنص المهاجم الهولندي دي يونغ بديل أوباميانغ هدف الفوز برأسه محولاً تمريرة جوردي ألبا من الجهة اليسرى إلى الشباك في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وأشعل ريال سوسييداد الصراع على المقعد الرابع المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بتحقيقه انتصاره الثاني توالياً بعد فوزه على مضيفه إلتشي 2-1.

وقلب سوسييداد تخلفه بهدف في الدقيقة الثالثة من الأرجنتيني غيدو كاريو إلى فوز ثمين في غضون 8 دقائق بفضل هدفي النروجي ألكسندر سورلوث (31) والفرنسي روبن لو نورمان (39).

ورفع النادي الباسكي رصيده في المركز السادس إلى 54 نقطة متأخراً بفارق نقطتين عن ريال بيتيس الخامس، وثلاث نقاط عن أتلتيكو مدريد حامل اللقب صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل للمسابقة القارية الأم.

ولم يذق سوسييداد طعم الخسارة في مبارياته الأربع الاخيرة، حيث فاز في ثلاث مقابل تعادل سلبي أمام إشبيلية، وذلك منذ خسارته أمام ريال مدريد المتصدر 1-4 في المرحلة السابعة والعشرين.

ويقبع إلتشي في المركز الخامس عشر برصيد 32 نقطة.

في المقابل، فاز أوساسونا على ضيفه ألافيس بهدف نظيف، وإسبانيول على سلتا فيغو بالنتيجة ذاتها.

وتختتم المرحلة الإثنين بلقاء رايو فايكانو مع فالنسيا.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى