الخطوط القطرية تقول إن إيرباص رفعت الحد المسوح به للأضرار السطحية في إيه-350

اتهمت الخطوط الجوية القطرية شركة صناعة الطائرات إيرباص اليوم الخميس بالمغالطة في نزاع متعلق بالسلامة وبنود التعاقد، وذلك من خلال رفع الحد المسموح به من الأضرار السطحية للطائرة إيه350.

دخل الجانبان في نزاع كبير حول الأضرار التي لحقت بطبقة الحماية من البرق في طلاء الطائرة إيه350 والتي تقول قطر إنها اضطرتها لوقف تشغيل الطائرة.

وقال فيليب شيبرد محامي الخطوط الجوية القطرية في جلسة بمحكمة في لندن متحدثا عما وصفه بأنه تحرك من جانب إيرباص لرفع الحد المسموح به من الأضرار “هذا ببساطة يجعل المرمى أصغر في جانبهم في منتصف المباراة”.

وقال متحدث باسم إيرباص إن تصريح الخطوط القطرية “تشويه للحقائق”، وقالت شركة صناعة الطائرات لمحكمة في لندن أيضا إن العلاقات مع شركة الطيران الخليجية “انهارت على نحو خطير”.

وتسعى الخطوط الجوية القطرية إلى تمديد أمر محكمة يمنع شركة صناعة الطائرات من إلغاء عقد طائرات إيه321نيو ردا على رفض قطر استلام طائرات إيه350 إضافية.

وقال شيبرد عن الضرر “بالتأكيد لن يرغب المرء في الجلوس تحت سقف بهذه الحالة”.

تؤكد إيرباص أن الضرر الملحوظ لا يقترب مطلقا من نسبة الأربعين في المئة المفقودة من شبكة الحماية والتي ستكون ضرورية للتسبب في مشكلة تتعلق بالسلامة، مشيرة إلى الحماية الاحتياطية للطائرة.

وقالت إيرباص في ملفات قضائية إن الخطوط الجوية القطرية لها مصلحة اقتصادية في وقف تحليق الطائرات إيه350 دون داع للمطالبة بتعويضات تواجه أثر الفاقد بسبب ضعف الطلب. وتشدد الخطوط القطرية على أن لديها نقصا في الطاقة الاستيعابية قبل كأس العالم لكرة القدم في قطر هذا العام.

المصدر
رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى