رئيس مجلس الأمة يخلي القاعة من الحضور لمناقشة طلب الحكومة نظر تداعيات المواجهة العسكرية بين روسيا وأوكرانيا بجلسة سرية

أخلى رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم قاعة عبدالله السالم من الحضور لمناقشة طلب الحكومة نظرالظروف العالمية الطارئة وتداعيات المواجهة العسكرية الراهنة بين روسيا وأوكرانيا وتأثيراتها في جلسة سرية.

وقال سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء في مداخلة له في جلسة الخاصة لمجلس الأمة اليوم الاثنين أثناء بداية الجلسة: “ما إن بدأت الكويت والعالم بالتقاط الأنفاس بعد جائحة كورونا التي استمرت لمدة سنتين والتعامل مع آثارها في مختلف القطاعات حتى اندلعت حرب في أوكرانيا”.

وأضاف سموه أن مجلس الوزراء منذ بداية التوتر والتصعيد والحشد بدأ يعقد اجتماعات استثنائية وعادية لمتابعة هذا الوضع وتفعيل خطة الطوارئ “ويهمنا إطلاع نواب مجلس الأمة على كل الاحتمالات المتوقعة وكيفية التعامل معها” معربا عن استعداد الحكومة للاستماع لكل الاقتراحات ووجهات النظر التي تقدم من النواب.

من جانبه قال وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة محمد الراجحي في مداخلة له إن طلب السرية جاء إعمالا لنص المادتين (69) و(72) من اللائحةالداخلية لمجلس الأمة ونظرا إلى الظروف الاستثنائية التي يمر فيها العالم بالنسبة للحرب بين روسيا وأوكرانيا والأحداث التي قد تنجم عن ذلك.

وتنص الفقرة الأولى من المادة (69) من اللائحة الداخلية للمجلس على أن ” جلسات مجلس الأمة علنية ويجوز عقدها سرية بناء على طلب الحكومة أو رئيس المجلس أو عشرة أعضاء على الأقل وتكون مناقشة الطلب في جلسة سرية”.

وكان رئيس مجلس الأمة وجه أمس الأحد الدعوة إلى عقد الجلسة الخاصة المنعقدة اليوم بناء على طلبين حكومي ونيابي لمناقشةالظروف العالمية الطارئة وتداعيات المواجهة العسكرية الراهنة بين روسيا وأوكرانيا وتأثيراتها.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى