نتفليكس تعتزم الاستحواذ على استوديو “نكست غيمز” الفنلندي لألعاب الفيديو

أعلنت نتفليكس الأربعاء أنها تعتزم الاستحواذ على استوديو ألعاب الفيديو الفنلندي “نكست غيمز”، في مشروع يؤكد طموح المجموعة الأميركية العملاقة في مجال البث التدفقي لتوسيع أنشطتها في قطاع ألعاب الفيديو.

وقالت نتفليكس إن قيمة الصفقة التي ستُدفع نقداً عن طريق إعادة شراء أسهم “نكست غيمز”، تفوق 70 مليون دولار.

تطور نكست غيمز التي أُسست عام 2013 ألعابا للأجهزة المحمولة مستوحاة من عالم المسلسلين الناجحين “The Walking Dead” و”Stranger Things”، وكلاهما يُبث على نتفليكس.

وقال رئيس الشركة الفنلندية تيمو هوهتانن إن الاستوديوهات ترمي إلى “أن تصبح شريكا مفضلا في قطاع الترفيه العالمي بالاعتماد على الامتيازات الأكثر شعبية حول العالم”.

ارتفعت قيمة سهم شركة “نكست غيمز” المدرجة في بورصة هلسنكي، الأربعاء بنحو 120% بعد الإعلان عن الصفقة مع نتفليكس.

في ظل المنافسة مع منصات البث الأخرى مثل “ديزني بلاس” أو “اتش بي او ماكس”، تسعى نتفليكس إلى تنويع أنشطتها، لا سيما من خلال تعزيز موقعها في قطاع ألعاب الفيديو المربح للغاية.

وأعلنت المجموعة الأميركية في أيلول/سبتمبر الماضي عن أول عملية استحواذ لها لاستوديو متخصص في ألعاب الفيديو هو Night School Studio الذي صنع لنفسه شهرة من خلال إنتاج لعبة الإثارة “Oxenfree”.

في تشرين الثاني/نوفمبر، أطلقت نتفليكس ألعابا عدة للأجهزة المحمولة يمكن للمشتركين تحميلها مجانا من أجهزتهم باستخدام نظام تشغيل “اي او اس” أو “أندرويد”.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى