أنظار الجماهير الكويتية تتجه غدا للقاء المرتقب بين الأزرق ونظيره الأسترالي

تتجه أنظار الجماهير الكويتية مساء غد الخميس صوب استاد جابر الدولي لمتابعة قمة مباريات التصفيات المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم (2022 في قطر) وكأس آسيا (2023 في الصين) لكرة القدم ضمن المجموعة الثانية والتي تجمع منتخبي الكويت ونظيره الأسترالي.

ويطمح الأزرق الكويتي الذي يحتل المركز الثاني بعشر نقاط إلى الخروج من المباراة بنتيجة ايجابية لينتزع الصدارة من (الكنغر) الأسترالي المتصدر ب 12 نقطة من أربع مباريات ليعزز فرصه في هذه المجموعة.

ويعول الجهاز الفني للمنتخب على تشكيلة تضم عددا من اللاعبين أصحاب الخبرة والشباب لتحقيق نتيجة إيجابية في المباراة لاسيما أنه يقابل أقوى فرق المجموعة المنتخب الأسترالي.

واستعد المنتخب الكويتي جيدا لهذه المهمة إذ أقام معسكرا تدريبيا قويا في مدينة دبي الإماراتية في الفترة من 18 حتى 29 مايو الماضي وتخللته مباراة ودية تمكن فيها الأزرق من الفوز على نظيره الماليزي برباعية مقابل هدف.

وفي مباراة أخرى تقام غدا أيضا يلتقي المنتخب النيبالي صاحب المركز الرابع بثلاث نقاط مع نظيره منتخب الصين تايبيه متذيل المجموعة دون نقاط على نفس الملعب وتكتسب المباراة أهمية خاصة لأنها تحسم الفريق حائز المركز الرابع الذي يؤهل للدور الثالث لتصفيات كأس آسيا.

ويقضي نظام البطولة بتأهل صاحب المركز الأول مباشرة للتصفيات النهائية للقارة الآسيوية لكأس العالم ولنهائيات كأس آسيا كما تتأهل أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني من المجموعات الثماني إلى نفس الدور فيما تنتقل باقي المنتخبات حتى المركز الرابع إلى الدور الثالث لتصفيات كأس آسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى