تحت شعار “عليت مجداً ورفرفت فخراً”: الربيعان يسجل انجاز غير مسبوق بقفزه حرة بأكبر علم في سماء الكويت بمساحة 800 متر مربع

سجل المتميز في رياضة القفز المظلي الحر ومؤسس مركز كويت سكاي دايف ابراهيم الربيعان انجاز غير مسبوق بتنفيذه قفزة من ارتفاع 13 ألف قدم بأكبر علم في سماء الكويت بمساحة 800 متر مربع تحت شعار ” عليت مجداً ورفرفت فخراً” ، وذلك بالتزامن مع الاحتفالات الوطنية للبلاد.

بطل رياضة القفز المظلي الحر ابراهيم الربيعان أهدى الانجاز المشرف والأول من نوعه الى صاحب السمو أمير البلاد المفدي الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح وولي العهد الأمين الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح والى الشعب الكويتي، مشيراً الى الانجاز يمثل اضافة نوعية لتاريخ الرياضة الكويتية الحافل بجهود الأبطال بكافة الرياضات، لاسيما رياضة القفز المظلي الحر التي تميز شباب الكويت من الجنسين خليجياً وعربياً بممارستها .

وأردف الربيعان تكللت القفزة بأكبر علم في سماء الكويت بأبعاد 40 متراً طولاً و20 متراً عرضاً بالنجاح بعد استعدادات فنية دقيقة بسواعد كويتية محترفة من فريق كويت سكاي دايف للعروض الجوية وهم صلاح الياقوت، ناصر الناصر، معاذ العبدالله وسالم الجندل ، إضافة الى مساندة ودعم فريق فني متخصص في رياضة القفز الحر، موضحاً ان هذا النوع من التجارب يتطلب تجهيزات مسبقة وتعاون جهات فنيه عديده، مؤكداً على ذلك كان دافعاً وحافزاً لانجازها رغم كل المعوقات لتسجل في ذاكرة الوطن باحتفاله بعيده الوطني ال61 وعيد التحرير ال31.

واختتم الربيعان بتثمين جهود الجهات الداعمة لرياضة القفز المظلي الحر منذ تأسيسه لمركز ” كويت سكاي دايف” الأول في الكويت المتخصص بتدريب الشباب من الجنسين وصقل مهاراتهم، على رأسهم الهيئة العامة للرياضة ممثلة بقطاع الرياضة للجميع، والادارة العامة للطيران المدني، وخص بالشكر والتقدير وزير الدولة لشئون الشباب المهندس علي الموسى على دعمه اللامحدود للمبادرات الوطنية الشبابية خصوصاً في المجال الرياضي .

المصدر
المحرر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى