الحرس الوطني ينهي مهمته في منفذي السالمي والنويصيب

أنهت قوة واجب الحرس الوطني المكلفة بمساندة وزارتي الصحة والداخلية في منفذي السالمي والنويصيب مهمتها التي استمرت لأكثر من سبعة أشهر بدأت من 3 يوليو 2021 وحتى 24 فبراير الجاري.

وقامت قوة الواجب المكونة من فرق طوارئ طبية بمساندة وزارة الصحة بتقديم الخدمات الصحية لرواد المنافذ الذين بلغ عددهم ٤٤٢٧٩٤ مسافر اً خلال مدة المهمة.

وأشادت قيادة الحرس الوطني ممثلة في سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني، ومعالي الفريق أول متقاعد الشيخ أحمد نواف الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني، ومتابعة سعادة وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي بما قام به رجال الحرس الوطني في تقديم الدعم والاسناد لوزارتي الداخلية والصحة، تأكيداً على الدور الحيوي للحرس الوطني باعتباره جهاز الإسناد الأول لجميع جهات الدولة في مختلف الظروف والأوقات .

المصدر
بيان صحفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى